من إنتاج جاكي شان.. فيلم صيني- إماراتي يصوّر في دمشق عن حرب اليمن

مواقع لتصوير فيلم "Home Operation" الصيني في ريف دمشق (AFP)

مواقع لتصوير فيلم "Home Operation" الصيني في ريف دمشق (AFP)

ع ع ع

بدأ تصوير فيلم “Home Operation” الصيني، لممثلين ببدلات ومعدات عسكرية، في منطقة الحجر الأسود بريف دمشق، بحسب ما تداوله ناشطون وصحفات محلية.

والفيلم هو مشروع صيني- إماراتي، من إنتاج الممثل الصيني جاكي شان، وتدور أحداثه التي يتم تصويرها حاليًا، حول عملية إجلاء لمواطنين صينيين وأجانب ودبلوماسيين، خلال الحرب التي بدأت في اليمن عام 2015.

مخرج الفيلم، الصيني سونغ يينكسي، نشر عبر حسابه الشخصي في “إنستجرام” عدة صور خلال الأيام الماضية من مواقع تصوير العمل في دمشق.

وكان من المقرر أن يتم تصوير الفيلم في الإمارات، بحسب ما أعلنه المخرج الصيني سونغ يينكسي، خلال فعالية أُقيمت حول الفيلم في بكين في تشرين الأول 2021، حضرها حينها عدد من الضباط والصحفيين وسفير دولة الإمارات لدى الصين، علي عبيد الظاهري، الذي قال خلال الحفل، “يسعدني أن أحضر حفل الإطلاق الرسمي، لأن إنتاج الفيلم سيجري في دولة الإمارات العربية المتحدة وتشارك فيه قطاعات السينما من كلا البلدين”.

وأوضح المخرج سونغ يينكسي أنه عند البحث عن مواقع لتصوير هذا الفيلم، لاقى ترحيبًا من السلطات والخبراء الإماراتيين، واقتنع تمامًا عند رؤيته الاستوديوهات العديدة والمعدات والموظفين المحترفين بالإنتاج في الإمارات.

وبحسب المخرج، يركّز الفيلم على كيفية إجلاء الصين أكثر من 600 مواطن، بالإضافة إلى أكثر من 200 مواطن من دول أخرى خلال حرب اليمن في عام 2015، وسط تسليط الضوء على “التعاون الإنساني بين الإمارات والصين في وضع محفوف بالمخاطر”.

وسيطرت قوات النظام بشكل كامل على منطقة الحجر الأسود ومخيم “اليرموك” جنوبي دمشق، في أيار 2018، بعد عملية عسكرية استمرت شهرًا، طُرد خلالها تنظيم “الدولة الإسلامية” من المخيم، غداة اتفاق إجلاء غير رسمي نُقل بموجبه عناصر التنظيم إلى بادية السويداء.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة