دورية روسية- تركية مشتركة تجوب ريف عين العرب

مدرعات روسية وتركية خلال دورية مشتركة في ريف عين العرب/كوباني الغربي شمالي سوريا- 18 من تموز 2022 (نورث برس/تويتر)

ع ع ع

سيّرت القوات التركية والروسية اليوم، الاثنين 18 من تموز، دورية مشتركة في ريف عين العرب/كوباني، شمال شرقي محافظة حلب.

وقالت وكالة “نورث برس” المحلية، إن هذه الدورية رقم 106 منذ إبرام الاتفاق الروسي- التركي في تشرين الأول 2019، بشأن وقف إطلاق النار في شمال شرقي سوريا.

وبحسب ما ذكرته الوكالة المحلية، انطلقت الدورية المؤلفة من ثماني عربات روسية وتركية، من قرية آشمة غربي عين العرب إلى قرية زور مغار المقابلة لمدينة جرابلس على الضفة الشرقية لنهر “الفرات”.

وفي طريق العودة، جابت الدورية قرى عدة مرورًا بحاجز “قوى الأمن الداخلي” (أسايش) غربي مدينة عين العرب، حتى عادت إلى نقطة الانطلاق في قرية آشمة.

وبعد انتهاء الدورية، عادت القوات التركية إلى مواقعها عبر البوابة القريبة من قرية آشمة، فيما عادت القوات الروسية إلى نقطة تجمعها قرب بلدة صرين جنوبي عين العرب.

ويأتي تسيير هذه الدورية قبيل انعقاد قمة ثلاثية يوم غد، الثلاثاء، لرؤساء الدول الضامنة لمسار “أستانة” بشأن سوريا في العاصمة الإيرانية طهران.

كما أنها تأتي في وقت تهدد فيه تركيا بشن عملية عسكرية لاستكمال إنشاء “المنطقة الآمنة” على طول الحدود السورية- التركية بعمق 30 كيلومترًا، وسط حديث عن تفاهم برعاية روسية بين “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وقوات النظام السوري حول انتشار الأخيرة في المنطقة لمواجهة التهديدات التركية.

وفي 6 من حزيران الماضي، أجرت قوات عسكرية مشتركة بين الجيشين الروسي والتركي دورية بالقرب من مدينة عين العرب، عقب قصف شنته فصائل “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا شمالي محافظة الرقة.

وكانت القوات الروسية والتركية بدأت بتسيير دوريات مشتركة شرق الفرات، بموجب اتفاق بين الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، بمدينة سوتشي الروسية في 22 من تشرين الأول 2019.

الاتفاق الذي جاء عقب عملية عسكرية (نبع السلام) للقوات التركية وفصائل المعارضة السورية في شمال شرقي سوريا، كان من أحد بنوده إبعاد “قسد” عن الحدود التركية إلى عمق 30 كيلومترًا، كما نص أيضًا على تسيير دوريات تركية وروسية مشتركة غرب وشرق منطقة عملية “نبع السلام” بعمق عشرة كيلومترات، باستثناء مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة