fbpx

منصة بطاقة ذكية للطلاب والعازبين للحصول على الخبز المدعوم في سوريا

أرغفة من الخبز- 18 من تموز 2022 (وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك- فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري عن دخول منصة البطاقة الذكية للعازبين والطلاب في الخدمة للحصول على الخبز المدعوم.

ودعت الوزارة، في 18 من تموز، عبر صفحتها في “فيس بوك“،  الطلاب والعازبين والذين يعيشون خارج منزل أهلهم لاستخدام برنامجها، ليتم إصدار بطاقات ذكية فردية لهم، لكي يتمكنوا من شراء الخبز بالسعر المدعوم 200 ليرة سورية للربطة، وذلك على الرابط التالي (http://pcard.cts.sy)”.

ويأتي قرار الوزارة بإصدار “بطاقة ذكية” مخصصة للخبز للطلاب والعازبين بعد قرار سابق، غير معلَن، كشفت عنه مصادر من المدينة الجامعية، برفع سعر ربطة الخبز في المدن الجامعية من 200 إلى 1250 ليرة سورية خارج المخصصات المزوّدة عبر “البطاقة”.

وأكدت مصادر في الوزارة لشبكة “أثر” المحلية رفع الدعم عن الخبز للطلاب، وبيعه “بسعر التكلفة”، كما صدر مؤخرًا قرار من إدارة فرن المدينة الجامعية بدمشق، يقضي بتحديد أيام تسلّم كل طالب كميات الخبز المحددة له بـ”السعر المدعوم”، بمعدل ثلاث ربطات بالأسبوع.

ولاقى قرار رفع سعر ربطة الخبز أثرًا سلبيًا عند أغلب الطلاب، بسبب اعتمادهم على الخبز كمادة أساسية في القوت اليومي، إذ ضاعف القرار تكلفة الخبز الشهرية بالنسبة للطالب عدة مرات.

وأعلنت وزارة التجارة الداخلية إيقاف العمل بالسماح للمخابز العامة ببيع كمية 3% من الخبز خارج “البطاقة”، بحسب بيان لها، في 3 من تموز الحالي، دون أن تحدد إذا ما كان القرار مؤقتًا أو دائمًا.

وتمنح حكومة النظام السوري “البطاقة الذكية” منذ بدء العمل بها العائلات فقط، بينما لا يملك العازبون وكل من لا يملك دفتر عائلة أي “بطاقة” تمكنهم من شراء المواد الأساسية اليومية بأسعار أقل من أسعارها في الأسواق.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة