قتيلان و15 جريحًا من قوات النظام بانفجار عبوة ناسفة في بادية دير الزور

أحد مداخل مدينة دير الزور شرقي سوريا (نورث برس)

ع ع ع

قُتل عنصران من قوات النظام السوري إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفتهم خلال عملية تمشيط أجرتها لملاحقة خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” المُنتشرة في المنطقة.

وقالت شبكة “نهر ميديا” المحلية، إن العبوة الناسفة استهدفت مساء أمس، الاثنين 18 من تموز، سيارة تابعة لقوات النظام في بادية دير الزور الجنوبية خلفت قتيلان أحدهما برتبة صف ضابط، إضافة إلى 15 جريحًا.

صفحات موالية للنظام السوري نعت عبر “فيس بوك” الملازم شرف حسن الشاويش، والملازم شرف حسن العثمان، مشيرة إلى أنهما قتلا إثر استهداف “أثناء تأدية واجبهم الوطني في دير الزور”.

وتعتبر بادية دير الزور من أكثر المناطق التي تشهد انتشارًا لخلايا تنظيم “الدولة” الذي لا يغيب عن عمليات استهداف تطال القوات المُتصارعة في المنطقة، إلا أنه لم يتبنَ الاستهداف الأخير، بحسب ما رصدت عنب بلدي في المعرفات الرسمية للتنظيم.

وتشهد محافظة دير الزور في الشمال الشرقي من سوريا على اختلاف مناطق النفوذ فيها حالة من الفلتان الأمني منذ مطلع العام الحالي، إذ لا تغيب عمليات الاستهداف والاقتتالات العشائرية عن المحافظة.

وتشكّل المنطقة الشرقية من سوريا، لا سيما محافظة دير الزور، نموذجًا لشكل الصراع في عموم الجغرافيا السورية، بحسب دراسة أعدها مركز “حرمون للدراسات المعاصرة”.

وتوجد على أرضها جميع القوى المتداخلة بالشأن السوري، كالقوات الأمريكية والروسية والإيرانية، إضافة إلى قوى محلية أخرى، كميليشيات النظام السوري مثل “الدفاع الوطني”، والميليشيات العراقية، والإيرانية، والأفغانية، والباكستانية، إضافة لـ”قوات وسريا الديمقراطية” (قسد) المدعومة أمريكيًا.

وتُسجل العديد من العمليات التي تستهدف قوات النظام تحت اسم “مجهولين”، إذ لم يتبنَّها تنظيم “الدولة” الذي تعتبر خلاياه الأكثر نشاطًا بريف دير الزور، إضافة إلى عمليات أخرى استهدفت مواقع لـ”قسد”.

وسبق أن استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية إلى منطقة البادية بشكل متكرر وبفترات زمنية مختلفة، لعمليات تمشيط استهدفت خلايا التنظيم المنتشرة بكثرة في المنطقة ذات الطبيعة الصحراوية، إلا أنها لم تُظهر أي نتائج منذ شباط الماضي حتى اليوم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة