شرطة رأس العين تلقي القبض على متهمة بتفجير عبوة ناسفة

عبوة ناسفة لدى "الشرطة المدنية" في مدينة رأس العين - 19 تموز 2022 (الشرطة المدنية/ فيس بوك)

ع ع ع

ألقت “الشرطة المدنية” في مدينة رأس العين شمال غربي محافظة الحسكة، القبض على امرأة تُتهم بمسؤوليتها عن عملية تفجير عبوة ناسفة وسط المدينة اليوم، الثلاثاء 19 من تموز.

ونشرت “الشرطة المدنية” بيانًا ذكرت فيه اعتقال امرأة جنّدها حزب “العمال الكردستاني” (PKK)، ووضعت عبوة ناسفة داخل سوق المدينة، وانفجرت بعد مدة زمنية قصيرة.

واعترفت المرأة المُتهمة في أثناء استجوابها بوجود عبوة ناسفة ثانية معدة للتفجير في منزلها الموجود ضمن أحياء مدينة رأس العين، وفق بيان “الشرطة”.

وداهم “جهاز الاستخبارات ومكافحة الإرهاب” التابعين لـ”الشرطة المدنية”، منزل المرأة وعثروا على العبوة وأبطلوها، وأحضروها إلى مبنى قيادة الشرطة.

وشهدت رأس العين اليوم انفجار عبوة ناسفة، في سوق وسط المدينة المعروف بـ”عبارة حج وصفي”، وأصيب رجل كبير بالسن، وامرأة وطفلة، وفق ما نشرته شبكات محلية.

وتشهد مناطق سيطرة “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا، والتي تشمل ريفي حلب الشمالي والشرقي ومدينتي رأس العين وتل أبيض شمالي سوريا، تفجيرات عديدة غالبًا ما تُتهم بها خلايا تابعة لـ”وحدات حماية الشعب” (الكردية)، أو لتنظيم “الدولة الإسلامية”، أو للنظام السوري.

ومنذ مطلع العام الحالي، شهدت مناطق نفوذ “الجيش الوطني” حالات تفجير متزايدة، بحسب رصد عنب بلدي، تزامنًا مع تكرار إعلان الأخير إحباط عمليات تفجير بضبط سيارات مفخخة أو عبوات ناسفة وتفكيكها أو إتلافها دون حدوث أضرار.

وفي 15 من حزيران الماضي، قُتل مدير مكتب “هيئة الإغاثة الإنسانية” (iyd)، عامر الفين (45 عامًا)، المعروف بـ”أبو عبيدة الحمصي”، جراء استهداف سيارته بعبوة ناسفة أمام منزله وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي، في أثناء توجهه إلى العمل.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة