"قسد" تؤكد معارضة واشنطن لأي هجوم محتمل

مظلوم عبدي يبحث مع قائد القيادة المركزية الأمريكية التهديدات التركية

اجتماع قائد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، مظلوم عبدي، وقائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال مايكل كوريلا- 20 من تموز 2022 (المكتب الإعلامي لـ"قسد")

ع ع ع

بحث القائد العام لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مظلوم عبدي، اليوم الأربعاء 20 من تموز، مع قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال مايكل كوريلا، التهديدات التركية بشن عملية عسكرية في مناطق “قسد”.

ووفقًا لما ذكره المكتب الإعلامي لـ”قسد” عبر موقعه الرسمي، عبر عبدي خلال اجتماع مع كوريلا عن المخاوف الأمنية التي تشكّلها التهديدات التركية على المنطقة، وخاصة التأثير على جهود محاربة تنظيم “الدولة” وملفي “الهول” والسجون.

من جهته، أكد كوريلا معارضة المؤسسات العسكرية والحكومية الأمريكية أي هجوم تركي محتمل ضد مناطق شمالي وشرقي سوريا.

ولم يذكر المكتب الإعلامي أي معلومات عن مكان عقد الاجتماع بين كوريلا وعبدي.

وأشار إلى أن الجانبين بحثا خلال الاجتماع العمليات العسكرية والتعاون المتزايد مع التحالف الدولي في محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأكدا على الشراكة في جهود مكافحة الإرهاب، ودعم الاستقرار والأمن في المنطقة.

كما بحث عبدي وكوريلا المخاطر المتزايدة التي يشكّلها مخيم “الهول” والسجون التي تضم عناصر تنظيم “الدولة”، وضرورة رفع مستوى الجهود الدولية والمحلية لتطويق هذا الملف والتقليل من خطورته.

وهذه الزيارة الثانية التي يجريها كوريلا لشركاء الولايات المتحدة في سوريا في غضون أيام، إذ زار، في 16 من تموز الحالي، قاعدة “التنف” العسكرية ومجمعًا لـ“جيش مغاوير الثورة” جنوب شرقي سوريا، بحسب ما نشره حساب القيادة عبر “تويتر” حينها.

وذكرت “القيادة المركزية” أن كوريلا تحدث مع مقاتلي “مغاوير الثورة”، في المجمع الذي ضربته طائرات حربية روسية في حزيران الماضي، مشيرة إلى أن مقاتلي الفصيل أكدوا لكوريلا أنهم “ما زالوا لا يهابون أحدًا ومستعدين للقتال”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة