جاويش أوغلو: سنناقش مع السويد وفنلندا انضمامهما للناتو في آب المقبل

وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو (الأناضول)

ع ع ع

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس 21 من تموز، إن اجتماع وفود تركيا والسويد وفنلندا بشأن عملية انضمام الدولتين إلى حلف شمال الأطلسي “ناتو” سيعقد في آب المقبل.

وأضاف جاويش أوغلو في لقاء مع تلفزيون “TRT HABER“، أن اقتراح إنشاء لجنة دائمة بشأن تنفيذ “مذكرة التفاهم” الثلاثية، التي تم التوصل إليها على هامش قمة “الناتو” الأخيرة، جاء بمبادرة من السويد وفنلندا نفسيهما.

وذكر أن السويد وفنلندا قالتا “دعونا نجتمع في آب، سنلتقي في آب، ولكن لا يوجد ضغط زمني علينا، فكلما استوفوا شروطنا، سيتم تقييم ذلك”.

وحذر جاويش أوغلو مجددًا من أنه بدون الوفاء بالوعود التي قطعتها السويد وفنلندا لأنقرة بموجب مذكرة التفاهم، لا يمكن لتركيا المصادقة في البرلمان على موافقة انضمامهما إلى “الناتو”.

وفي 18 من تموز الحالي، هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بتجميد عملية انضمام السويد وفنلندا إلى “الناتو”، إذا لم تتخذ الدولتان الخطوات اللازمة لتنفيذ بنود “مذكرة التفاهم” الثلاثية.

وقال أردوغان حينها إنه “اتخذ موقفًا واضحًا وقاطعًا بشأن سير سياسة توسيع الحلف على ضوء مخاوف تركيا”، لافتًا إلى أن بلاده لاترى مؤشرات جيدة من السويد على وجه الخصوص حول تعهداتها لتركيا في هذا الشأن.

ووقعت تركيا والسويد وفنلندا، “مذكرة تفاهم” على هامش قمة حلف “الناتو” في العاصمة الإسبانية مدريد، في 28 من حزيران الماضي، قبلت بموجبها تركيا انضمام الدولتين للحلف بعد تعهدهما بالاستجابة لمطالب أنقرة وتبديد مخاوفها الأمنية.

وفي 5 من تموز الحالي، أطلقت الدول الأعضاء “الناتو”  إجراءات التصديق على انضمام السويد وفنلندا إلى الحلف، وذلك بعد توقيع أعضاء الحلف على بروتوكولات انضمام الدولتين لإرساله إلى برلمانات الدول الأعضاء للتصديق عليه.

وكانت السويد وفنلندا قدمتا في 18 من أيار الماضي، طلب رسمي للانضمام إلى “الناتو”، بعد أن سرّعت الحرب الروسية ضد أوكرانيا باتخاذ قرار المضيّ في هذا المسار.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة