عازف كمان لبناني يمنع من صعود مسرح “الحمراء” بدمشق

عازف الكمان اللبناني جهاد عقل (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

منع عدم وصول “موافقة أمنية” من قبل النظام السوري، عازف الكمان اللبناني، جهاد عقل، من الصعود على مسرح “الحمراء” بدمشق، قبل أيام، رغم دعوته شخصيًا على اعتباره “ضيف شرف” لإحياء حفل موسيقي، رعته وزارة الثقافة السورية.

ولم تعلق الوزارة على الحدث، حتى ساعة نشر هذا الخبر، رغم مطالب عدد من السوريين باعتذارها، معتبرين أن ما جرى بحق جهاد عقل “مخجل بحق الوزارة، والسوريين”، إذ غادر دمشق دون أن يقوم بما دعي من أجله.

الصحفي العامل في جريدة “تشرين” الحكومية، فراس القاضي، قال عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”، إن عازف الكمان العالمي جهاد عقل لبّى دعوة وزارة الثقافة، متجاوزًا “كل الاعتبارات السياسية التي من الممكن أن تتسبب له بمشاكل كثيرة، والتي منعت من هم أقل منه شأنًا وشهرة إلى القدوم إلى سوريا”، مضيفًا أنه “على الأغلب مشاركته غير مأجورة”، لكنه بقي حبيس المسرح لمدة ساعتين ولم يسمح له بالعزف بسبب عدم وصول الموافقة الأمنية.

وانتقد الصحفي القاضي، إدراج الوزارة لاسم جهاد عقل كـ”ضيف شرف” دون أن تأمن له “كل شيء” مسبقًا، مضيفًا أن الأهم من ذلك بكثير “لماذا يحتاج جهاد عقل أساسًا موافقة أمنية ليعزف؟”، منتقدًا شخصيات فنية “تافهة” صعدت خلال الأشهر الماضية على مسارح سورية.

وطالب الصحفي، باعتذار وزيرة الثقافة، لبانة مشوح، “شخصيًا” من جهاد عقل، وأن يعاقب من تسبب بهذا الإحراج، وأن يقام لجهاد عقل حفلًا خاصًا في دار “الأوبرا” بدمشق.

كما علق الصحفي والكاتب السوري، يعرب العيسى، في منشور له عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”، في 19 من تموز الحالي، على القضية، “ستظنون أنني أختلق وأؤلف، كما قد أفعل أحيانًا، ولكن للأسف لا تستطيع مخيلتي المتهكمة أن تصل لمستوى ما جرى أمس في مسرح الحمراء بدمشق”.

وسخر يعرب العيسى، من منع صعود عقل على المسرح بسبب عدم وصول “الموافقة” معلقًا “نعم نعم، عزف جهاد عقل على الكمان قد يهدد وقد لا يهدد الأمن القومي، ولكن يجب التأكد من ذلك، والتأكد كما هو معروف مسألة تحتاج للوقت الكافي، حتى لو كان بعد الحفل نفسه”.

وانتقد شرط الحصول على “موافقة أمنية” في أمرًا كهذا بقوله “أرجو أن لا تغطي بلاغة هذه الجملة على صحتها (المخابرات أذن الأمة المتعافية وذراع الأمة المريضة وجسد الأمة المحتضرة)”.

وخلال السنوات الماضية، توسعت نواحي الحياة التي تتطلّب موافقة أمنية وصار إصدارها شرطًا لأبسط الإجراءات التي يمكن للمقيمين في مناطق سيطرة النظام السوري القيام بها.

وجهاد عقل هو فنان وعازف كمان لبناني- فلسطيني، من مواليد مدينة بيروت 1968، عمل في عامه الـ14 كعازف في الإذاعة اللبنانية، وكان العازف الأصغر سنًا في تاريخ الإذاعة، كما شارك بعد ذلك وعمل في عدد من الفرق الموسيقية للفنانيين اللبنانيين والعرب، كفيروز ووديع الصافي وماجدة الرومي وصباح وسعاد محمد.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة