fbpx

“قسد” تنعى اثنين من مقاتليها بقصف تركي شمالي سوريا

مقاتل من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرقي سوريا- 23 من آذار 2021 (AFP)

ع ع ع

نعت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) اثنين من مقاتليها قالت إنهم قُتلوا إثر استهداف طائرة مسيرة تركية لهم في مدينة عين عرب/ كوباني شمالي سوريا.

وبحسب بيان رسمي نشرته “قسد” اليوم، الخميس، 21 من تموز، فإن طائرة تركية استهدفت سيارة عسكرية تابعة لها أمس، الأربعاء، أسفرت عن مقتل اثنين من مقاتليها، مع استمرار حركة الطائرات الحربية التركية أجواء المنطقة حتى اليوم.

من جانبها قالت وزارة الدفاع التركية في تغريدة عبر “تويتر” إن قواتها حيّدت 11 “إرهابيًا” من حزب “العمال الكردستاني” (PKK) و”وحدات حماية الشعب” (YPG) ممن كانوا يستعدون لمهاجمة مناطق نفوذها في الشمال السوري.

وكالة هاوار” المُقربة من “قسد” نشرت الأسماء الحركية (ألقاب) لمقاتلي “قسد” الذين قُتوا إثر الاستهداف وهما “كندال روج آفا” و”برخدان كوباني”.

وتصّر تركيا من خلال تصريحات مسؤوليها المتكررة، على شن عملية عسكرية ضد “قسد” التي تُصنفها على قوائم الإرهاب لديها، رغم رفض الضامنين في مسار “أستانة”، إيران وروسيا، اللتين تعملان على إقناع أنقرة بالتخلي عن هذه الخطوة.

وبين جهود روسيا بالإقناع ورفض الولايات المتحدة الأمريكية للعملية، تحاول تركيا شن العملية “منتظرة الوقت المناسب”، بحسب ما صرّح به الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الذي أعلن عن تأهب بلاده للبدء بعمليات عسكرية جديدة، بمجرد اكتمال الاستعدادات على الحدود السورية.

وتستهدف العملية العسكرية مناطق تل رفعت ومنبج أهداف رئيسة، وفق ما حدده أردوغان، إلا أن الاستهدافات التركية لا تنحصر في هذه البقعة الجغرافية، إذ تستهدف مقاتلي ومقار “قسد” في مختلف مناطق شمال شرقي سوريا.

وخلال السنوات الماضية، أطلقت تركيا سلسلة من العمليات العسكرية في ريف محافظة حلب الشمالي، وامتدت العمليات العسكرية حتى أرياف محافظتي الرقة والحسكة شمالي سوريا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة