تركيا: علاقات إيجابية مع السعودية والإمارات.. بطيئة مع مصر

وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، 4 من تموز 2022 (الأناضول)

ع ع ع

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن العلاقات التركية الخليجية دخلت مرحلة إيجابية، مع زيادة في التعاون الثنائي.

وأوضح جاويش أوغلو، خلال مقابلة متلفزة مع قناة “TRT HABER” التركية الرسمية، اليوم الخميس، 21 من تموز، تعقيبًا على العلاقات مع دول الخليج، “تمر بمرحلة إيجابية، حيث يزداد التعاون بطريقة إيجابية للغاية، كما ينبغي أن يكون، وتشهد العلاقات السياسية والاقتصادية مزيدًا من النمو”.

الوزير التركي أضاف خلال المقابلة أن علاقات تركيا مع السعودية من جهة، والإمارات من جهة أخرى، تتقدم وتتطور بشكل جيد للغاية، كما لفت في الوقت نفسه إلى أن العملية مع مصر تسير بشكل بطيء نسبيًا.

وخلال العقد الأخير توترت علاقات تركيا بالعديد من الدول، منها السعودية والإمارات ومصر، لكن توجهًا تركيًا نحو ترميم العلاقات الدبلوماسية وبث الروح فيها، طغى مؤخرًا، ما أعاد العلاقات التركية بوضوح مع دول عدة.

وفي 22 من حزيران الماضي، زار ولي العهد السعوي، محمد بن سلمان، تركيا، والتقى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، للمرة الثانية خلال شهرين، بعد زيارة أردوغان للمملكة بصحبة وفد دبلوماسي رفيع المستوى، لإعادة علاقات البلدين السياسية إلى ما قبل موجة خلافات طاحنة اعترضت مسار العلاقات منذ حصار قطر عام 2017، من قبل أربع دول عربية، منها السعودية، وصولًا إلى مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في سفارة بلاده باسطنبول، عام 2018.

وفي أيار الماضي، التقى أردوغان، نظيره الإماراتي، محمد بن زايد، في العاصمة الإماراتية، أبو ظبي، خلال زيارة أجراها لتقديم العزاء بوفاة الرئيس الإماراتي السابق، خليفة بن زايد، هي الثانية لأدروغان منذ تطبيع علاقات البلدين، بعد زيارة سابقة في 14 من شباط الماضي.

كما زار محمد بن زايد تركيا في 24 من تشرين الثاني، 2021، والتقى الرئيس التركي أيضًا، خلال زيارة أثمرت عن تأسيس صندوق بقيمة عشرة مليارات دولار لدعم الاستثمارات في تركيا، وفق ما نشرته وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، حينها.

وبالنسبة لمصر، يجري الحديث منذ أشهر عن بوادر تقاربها مع تركيا، إذ تتجه تركيا لتحسين علاقاتها مع مصر، إثر تسع سنوات من الخلافات، وركود مياه العلاقات الدبلوماسية، ووقوف البلدين على طرفي نقيض من قضايا إقليمية عدة.

وتنوي أنقرة تعيين سفير لها في القاهرة، بعد جولات تواصل دبلوماسي لإصلاح العلاقات، وفق ما نقله موقع “Middle East Eye” عن مسؤولين تركيين قال إنهما مطلعان على الأمر، في نيسان الماضي.

ومن المقرر أن يتولى المنصب، ممثل تركيا السابق لدى منظمة التعاون الإسلامي بين 2015 و2020، صالح موتلو سين.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة