البيت الأبيض يعلن إصابة بايدن بفيروس “كورونا”

الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يرفع سبابته في أثناء حديثه خلال زيارته إلى مدينة كليفلاند في ولاية أوهايو الأمريكية_ 6 من تموز 2022 (رويترز)

ع ع ع

أعلن البيت الأبيض، اليوم الخميس 21 من أيار، أن اختبارات الرئيس  الأمريكي، جو بايدن، تؤكد إصابته بفيروس “كورونا المستجد”.

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، كارين جان بيير، في بيان، اليوم الخميس 21 من تموز، إن بايدن الذي أثبتت إصابته بالفيروس صباح الخميس “يعاني من أعراض خفيفة للغاية”، وبدأ في تناول باكسلوفيد”.

وكان بايدن تلقى أول جرعتين من لقاح “فايزر”، في كانون الأول 2020 وكانون الثاني 2021، وتلقى جرعتين من”فايزر” المعزز في أيلول 2021 وآذار 2022، لذا فإن حالته تسمى بـ”العدوى الخارقة”.

أصبحت العدوى في الأشخاص الذين تم تلقيحهم بالكامل شائعة بشكل متزايد مع ظهور متحورات “دلتا و”أوميكرون”، لكن الجرعات أثبتت فعاليتها في منع الأمراض الخطيرة، والاستشفاء، والوفاة.

تسبب الانتشار العالمي السريع لمتحور “أوميكرون”، الذي تم اكتشافه وتحديده لأول مرة في جنوب إفريقيا في تشرين الثاني، في ارتفاع هائل في حالات الإصابة بفيروس “كورونا” في الولايات المتحدة بداية من أوائل كانون الأول وبلغ ذروته في منتصف كانون الثاني 2022 قبل أن يستقر.

استمر المتحور، الذي أثبت أنه مراوغ بشكل خاص للمناعة السابقة، في الانتشار في العاصمة واشنطن وبين السياسيين البارزين واللاعبين الأقوياء.

أعلنت نائبة الرئيس، كاميلا هاريس، أنها كانت إيجابية للإصابة بالفيروس، في 26 من نيسان الماضي، وأفاد العشرات من أعضاء الكونجرس أنهم أصيبوا مع “كورونا” في الأشهر العديدة الماضية.

وأعلنت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، في أوائل نيسان، أنها أثبتت إصابتها بـ “كورونا” في اليوم التالي لحضور حفل توقيع مشروع قانون في البيت الأبيض، حيث اجتمعت هي وأعضاء آخرون في الكونجرس حول بايدن لالتقاط صورة.

كما ثبت إصابة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، والمرشحة الديمقراطية للرئاسة عام 2016 هيلاري كلينتون، والرجل الثاني، دوغ إمهوف، والسكرتير الصحفي السابق للبيت الأبيض، جين بساكي، بالفيروس في الأشهر الأخيرة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة