اعتقال سبعة إيرانيين بتهمة التخطيط لاغتيال إسرائيليين في تركيا

عنصر من الشرطة على أحد الطرقات في تركيا (AP)

ع ع ع

أعلنت السلطات التركية إلقاء القبض على سبعة إيرانيين من أصل ثمانية مشتبه بهم، بتهمة الاستعداد والتخطيط لاغتيال إسرائيليين في تركيا، وجرت إحالتهم إلى المحكمة.

ونقلت وكالة “IHA” التركية اليوم، الجمعة 22 من تموز، أن السلطات ألقت القبض على ثلاثة إيرانيين بتهمة التخطيط لعمليات ضد إسرائيليين في تركيا، كما اعتقلت أربعة آخرين بناء على التحقيقات الأولية التي تجريها السلطات التركية منذ حزيران الماضي.

ويجري التحقيق مع المشتبه بهم بتهم “التجسس العسكري أو السياسي” في مكتب الإرهاب والجريمة المنظمة التابع لمكتب المدعي العام في اسطنبول.

وبموجب عمليات نظمتها إدارة الشرطة التركية، في 17 من حزيران الماضي، جرى القبض على كل من ماجد نذير، وعلي رضا شابودكان، وسيد محمود حسيني، وحسن هاشمخاني، ومريم محمدي، ليجري الإفراج فيما بعد عن مريم محمدي، مع حظر مغادرتها تركيا.

إلى جانب ذلك، جرى القبض على كيفان مجد زاده، الذي يدير العملية، وجمال غداكي، المخطط للتنفيذ، وإيمان شجاعي فرد، التي تقف خلف اكتشاف العملية.

وفي 14 من تموز الحالي، وخلال عملية للسلطات التركية، جرى ضبط ومصادرة مسدسات بقطر 7.65 ملم، و2 ليزر أسود متصل بالمسدس، وثلاثة كاتمات صوت، وعدد كبير من الخراطيش.

“خلية سابقة”

وكانت السلطات التركية أعلنت، في 23 من حزيران الماضي، اعتقال خلية مكوّنة من ثمانية أفراد قالت إنهم عاملون في المخابرات الإيرانية، ويستعدون لاستهداف إسرائيليين في تركيا.

ونقلت “IHA” حينها، أنه خلال عملية أمنية مشتركة نفذتها المخابرات الوطنية وقوات الأمن التركية، جرى ضبط ثمانية أشخاص بأسلحة وذخيرة، خلال مداهمة للفندق الذي كانوا يقيمون فيه، ويجري استجوابهم من قبل الوحدات الأمنية منذ 16 من حزيران الماضي.

وذكرت قناة “a HBR” التركية، أن العملية جرت في منطقة بيليك دوزو بالقسم الأوروبي من مدينة اسطنبول، واستغرق البحث ضمن العنوان الذي يقيم به المتهمون أربع ساعات.

من جهة أخرى، أشارت “القناة 13″ الإسرائيلية، إلى أن جهاز المخابرات الإسرائيلية (الموساد) نقل الإسرائيليين من تركيا عبر الطيران الخاص.

ومنذ 13 من حزيران الماضي، توالت تحذيرات رسمية إسرائيلية لـ”الرعايا” الإسرائيليين من السفر إلى مدينة اسطنبول في تركيا.

كما دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي (وزير الخارجية الإسرائيلي حينها)، يائير لابيد، الإسرائيليين في تركيا للعودة إلى إسرائيل في أسرع وقت ممكن.

وعبر “تويتر”، أضاف لابيد، “بعد أحداث الأسابيع الأخيرة في تركيا وسلسلة محاولات لهجمات إرهابية إيرانية ضد الإسرائيليين الذين ذهبوا في إجازة إلى اسطنبول (…) إذا لم يكن لديك حاجة ماسة فلا تسافر إلى تركيا”.

تحذيرات لابيد سبقها ما نشرته وسائل إعلام إسرائيلية حول إفشال مخطط إيراني لتنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية في تركيا.

وذكر موقع “تايمز أوف إسرائيل” عبر تقرير نشره، في 13 من أيار الماضي، أن وكالات الأمن الإسرائيلية كشفت مخططًا من هذا النوع الشهر الماضي، موضحًا أن مسؤولي الأمن الإسرائيليين قدموا معلومات استخباراتية لنظرائهم الأتراك حول الشبكة المذكورة.

من جهته، شدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، على أن الرد الإيراني سيكون في مكانه، وليس في دولة ثالثة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة