يُمنع دخولها لغير المسلمين..

السلطات السعودية تعتقل مواطنًا سهّل عبور صحفي إسرائيلي إلى مكة المكرمة

الصحفي في "القناة 13" الإسرائيلية جيل تماري في مكة المكرمة (القناة 13)

ع ع ع

أعلنت السلطات السعودية اعتقال مواطن سعودي سهّل عبور صحفي إسرائيلي إلى مكة المكرمة خلال موسم الحج الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم، الجمعة 22 من تموز، عن شرطة منطقة مكة المكرمة أنها أحالت مواطنًا إلى النيابة العامة بسبب نقله وتسهيله دخول أحد الصحفيين (غير المسلمين) من حملة الجنسية الأمريكية، إلى العاصمة المقدسة، عبر سلوكه المسار الخاص بالمسلمين، وفق الوكالة.

يأتي ذلك بعد حديث مسؤول بالنيابة العامة عن توجه لدى نائب العام السعودي لتشكيل فريق من النيابة العامة، للتحقيق في دخول “مواطن يحمل الجنسية الإسرائيلية” إلى الحرم، وفق ما نقلته صحيفة “سبق” السعودية، في 20 من تموز الحالي.

وفي 19 من الشهر نفسه، تذرّعت “القناة 13″ الإسرائيلية، بأن تسلل أحد مراسليها إلى مدينة مكة المكرمة التي يُحظر دخولها لغير المسلمين، جاء بدافع ما وصفته بـ”الفضول الصحفي”.

القناة الإسرائيلية بررت لمراسلها الذي بث تقريرًا مصورًا من مكة، بأن “المعرفة والتعرف إلى الأماكن المهمة من مصدر أولي غاية في الأهمية”، ما أثار موجة انتقادات بين الإسرائيليين أنفسهم الذين وصف بعضهم زيارة المراسل بـ”اللص الذي يأتي في الليل”، منتقدين سعي القناة لـ”فرض” التسامح الديني الذي تحدثت عنه لتبرير الزيارة الممنوعة.

وكانت القناة الإسرائيلية عرضت، في 18 من تموز الحالي، تقريرًا مصوّرًا يظهر به المراسل جيل تماري في شوارع المدينة، قبل دخوله الحرم المكي، الذي يُمنع على غير المسلمين دخوله.

وقال المراسل تماري، إنه تظاهر بكونه مسلم الديانة ليدخل بمساعدة أحد الأهالي دون أن يخبره بأنه صحفي إسرائيلي، إذ إنه كان يتحدث إليه بالإنجليزية.

التقرير تحدث عن قداسة مكة المكرمة في الإسلام، وأنها محاطة بكاميرات متطورة، تمنع دخول غير المسلمين، كما لفت إلى دخول جيل تماري كأول مراسل إسرائيلي يصل إلى المدينة ويقترب من برج الساعة الذي يطل على الكعبة المشرفة مباشرة.

وتجول المراسل الإسرائيلي حول مشعر منى، ومر قرب جبل النور الذي يضم غار حراء، حيث نزل الوحي على النبي محمد، و”مدينة الخيام” في منى المخصصة لإيواء الحجاج، كما أصر على صعود جبل عرفات، وظهر فوق قمته.

ويأتي هذا كله في الوقت الذي تطفو به على السطح بوادر تقارب سعودي- إسرائيلي، تجلّى بوضوح حين أعلنت السعودية، في 15 من تموز الحالي، فتح أجوائها “لجميع الناقلات الجوية” من وإلى إسرائيل، وذلك قبل ساعات من وصول الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى المملكة حينها قادمًا من إسرائيل.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة