مجددًا.. قصف تركي يستهدف موقعًا لقوات النظام شمالي حلب

قذائف تركية سقطت على أطراف مدينة تل رفعت شمالي حلب- 25 من تموز 2022 (نورث برس)

ع ع ع

قصفت المدفعية التركية اليوم، الاثنين، ولليوم الثاني على التوالي، نقطة عسكرية تابعة لقوات النظام السوري في قرية تل المضيق بريف حلب الشمالي، مخلّفة أضرارًا مادية فيها.

وقالت وكالة “نورث برس” المقربة من “قسد”، إن ست قذائف مدفعية تركية سقطت على قرية تل المضيق، وألحقت أضرارًا في منازل السكان غير المأهولة، كما طال بعضها موقعًا عسكريًا لقوات النظام السوري في البلدة.

وتزامن القصف مع آخر استهدف قرية حربل بعشر قذائف مدفعية، إضافة إلى قصف طال قرى تل مضيق وأم الحوش، بحسب “نورث برس”.

ولا يعتبر استهداف تركيا لقوات النظام الأول من نوعه، إذ تصاعدت حدة القصف على خطوط التماس في الشمال السوري بين قوات المعارضة السورية المدعومة من تركيا، وقوات النظام السوري المدعومة روسيًا، و”قسد” المدعومة أمريكيًا.

وقالت وكالة “هاوار” المقربة من “قسد”، الأحد، إن الجيش التركي قصف مركز ناحية زركان شمالي الحسكة وريفها الشمالي بالأسلحة المدفعية والصاروخية، ما أدى إلى مقتل عنصر من قوات النظام السوري.

من جانبه، قال مراسل قناة “الميادين” الموالية للنظام السوري خالد اسكيف، عبر حسابه الشخصي في “تويتر”، إن اثنين من قوات النظام أُصيبوا بجروح إثر قصف تركي استهدف قرى وبلدات المالكية وشوارغة بريف حلب الشمالي.

من جانبها، استهدفت طائرات حربية روسية، في 23 من تموز الحالي، عدة مواقع لـ”الجيش الوطني” المدعوم من تركيا بريف الحسكة الشمالي دون معلومات عن إصابات، بحسب وكالة “نورث برس”.

وقال مصدر عسكري للوكالة، إن طائرات روسية استهدفت مواقع للفصائل الموالية لتركيا بقرى المحمودي وتل محمد وتل علو، شمالي تل تمر، وتعتبر خطوط تماس بين الفصائل والجيش السوري.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة