“يوتيوب” يحذف إعلانات “مخالفة” في السعودية بعد تحرك رسمي

شعار موقع "يوتيوب" في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية- 15 من تشرين الأول 2021 (رويترز)

ع ع ع

حذفت منصة “يوتيوب”، المملوكة من قبل شركة “جوجل”، إعلانات اعترضت عليها المملكة العربية السعودية بحجة أنها تتعارض مع “قيم البلاد والمبادئ الإسلامية والمجتمعية”.

وبحسب ما نقلته قناة “الشرق” السعودية اليوم، الاثنين 25 من تموز، عن متحدث باسم المنصة في الشرق الأوسط، أُزيلت الإعلانات غير الملائمة التي ظهرت على “يوتيوب”، وأُغلقت حسابات المُعلنين المخالفين لسياسات المنصة “الصارمة”.

وأوضح المتحدث، الذي لم تعلن القناة عن هويته، أن حماية المجتمع من أهم أولويات المنصة في السعودية وحول العالم، وأن شركة “جوجل” حذفت العام الماضي أكثر من 286 مليون إعلان عالمي عبر منصاتها بسبب “ترويج محتوى للبالغين غير ملائم لسياساتها”، و125.6 مليون إعلان آخر للمحتوى “غير اللائق”.

وكانت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع وهيئة الاتصالات في السعودية أصدرتا بيانًا مشتركًا، الأحد، طالبتا فيه منصة “يوتيوب” بإزالة الإعلانات المخالفة، على خلفية شكاوى استقبلتها من المستخدمين بشأن إعلانات غير ملائمة.

ووصفت الهيئة الإعلانات المخالفة بأنها تتعارض مع القيم والمبادئ الإسلامية والمجتمعية، وتخالف ضوابط المحتوى الإعلامي بالمملكة، وسياسة منصة “يوتيوب”.

“يوتيوب” منصة لمشاركة الفيديوهات عبر الإنترنت، ويقع مقرّ الشركة في سان برونو بولاية كاليفورنيا، وأُنشئت في شباط 2005 عن طريق ثلاثة موظفين سابقين بشركة “باي بال” (PayPal)، ثم استحوذت عليها شركة “جوجل” في تشرين الثاني 2006 مقابل 1.65 مليار دولار.

ومنذ كانون الثاني 2009، بدأت “يوتيوب” بالسماح بنشر الإعلانات بسبعة أشكال مختلفة على المنصة منها داخل مقاطع الفيديو، وكان حينها عدد المشاهدات اليومية يتجاوز مليار مشاهدة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة