أمريكا تمدد حالة الطوارئ في لبنان بسبب استمرار نشاط إيران

الرئيس الأمريكي، جو بايدن، 28 من تموز 2022 (البيت الأبيض)

ع ع ع

أخطر الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الكونجرس الأمريكي بتمديد قرار حالة الطوارئ في لبنان لاستمرار الأنشطة التي تهدد الأمن القومي الأمريكي.

وقال البيت الأبيض في بيان، الخميس 28 من تموز، ستبقى حالة الطوارئ الوطنية المعلَنة بالأمر التنفيذي “13441” في 1 من آب 2007، سارية المفعول بعد 1 من آب 2022.

وأضاف البيان أن بعض الأنشطة الجارية، مثل عمليات نقل الأسلحة الإيرانية المستمرة إلى “حزب الله”، والتي تشمل أنظمة أسلحة متطورة بشكل متزايد، تعمل على تقويض السيادة اللبنانية، وتسهم في عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي في المنطقة.

وتستمر تلك الأنشطة في تشكيل تهديد غير عادي للأمن القومي الأمريكي، وعليه تستمر حالة الطوارئ الوطنية المعلَنة بالأمر التنفيذي “13441” فيما يتعلق بلبنان.

وتعتبر حالة الطوارئ الوطنية حقًا يمنحه الكونجرس للسلطة التنفيذية في أمريكا، وفي مقدمتها الرئيس، للتعامل مع الأزمات الطارئة بشكل سريع.

ويحق للرئيس الأمريكي بموجب حالة الطوارئ أن يتجنب قيودًا وحدودًا على قراراته المتعلقة بالتعامل مع الأزمات.

وفي سياق متصل، اعتبر رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، مايكل ماكول، عبر الحساب الرسمي لمجلس النواب الأمريكي للشؤون الخارجية في “تويتر“، أن نقل إيران للمسيّرات المتطورة إلى وكلاء “إرهابيين وفاعلين” من لبنان إلى اليمن يقوّض الأمن الوطني للولايات المتحدة ويزعزع استقرار الشرق الأوسط.

كما أفادت قناة “العربية“، اليوم، الجمعة، أن من المتوقع طرح والتصويت على مشروع في مجلس النواب الأمريكي يطالب الاتحاد الأوروبي بتصنيف تنظيم “حزب الله” بجناحيه العسكري والسياسي “منظمة إرهابية”.

ويسعى مشروع القانون، الذي طُرح من قبل النائب “الجمهوري” بيتر ماير، إلى توسيع نطاق العقوبات التي كانت تطال حصرًا الجناح العسكري المسلح، لتشمل أيضًا جناحه السياسي ومؤسساته المدنية.

وتعتبر كل من أمريكا وإسرائيل، إلى جانب بريطانيا وألمانيا وجامعة الدول العربية ودول خليجية، “حزب الله” منظمة إرهابية.

وتحظر بشكل عام “جميع المعاملات التي يقوم بها داخل الولايات المتحدة (بما في ذلك المعاملات التي تمر عبر الولايات المتحدة)، والتي تنطوي على أي ممتلكات أو مصالح في ممتلكات الأشخاص المحظورين أو المعينين أو الممنوعين بطريقة أخرى”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة