بينهم سوريون.. أكثر من 27 ألف لاجئ وصلوا إلى سواحل إيطاليا منذ بداية العام

مهاجرون في بحر إيجة وخلفهم سفينة تتبع لوكالة "فرونتكس" (AFP)

ع ع ع

أحصت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين (UNHCR)، وصول 27 ألفًا و633 لاجئًا ومهاجرًا إلى إيطاليا عن طريق البحر، مقارنة بـ20 ألفًا و532 شخصًا وصلوا في نفس الفترة من عام 2021.

وحسب التقرير الصادر الخميس 28 من تموز، جاء السوريون الواصلون إلى السواحل الإيطالية في المرتبة الخامسة بنسبة 6% من العدد الكلي، بينما سبقهم لاجئون من بنغلاديش ومصر (17%)، ثم تونس (14%)، وأفغانستان (12%).

ويستمر عدد الوافدين السوريين إلى السواحل الإيطالية بالانخفاض بعد وصول 592 سوريًا في نيسان الماضي، و452 شخصًا في أيار الماضي، و413 شخصًا في حزيران الماضي.

وتعتبر ليبيا المركز الأكثر اختيارًا لانطلاق السوريين نحو إيطاليا، إذ وصل نحو 61% (1.110 أشخاص) من السوريين إلى إيطاليا في حزيران الماضي من ليبيا، تليها تركيا بنسبة 24%، ومن لبنان بنسبة 11%، ومن تونس وسوريا بنسبة 2%.

وأدى تدهور الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي في لبنان إلى تسجيل أولى حالات رحلات اللاجئين القادمة من لبنان نحو إيطاليا بدءًا من الربع الأخير لعام 2021، في حين لم يُسجل أي حالة بين عامي 2014 و2020، وكان معظم الواصلين من لبنان من الجنسية السورية بنسبة 61%، يليهم اللبنانيون بنسبة 20%.

وفي 4 من تموز الحالي، وصل نحو 95 لاجئًا من سوريا ومختلف البلدان الإفريقية إلى إيطاليا على متن طائرة مستأجرة تابعة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وبحسب ما نشره موقع “InfoMigrants“، فإن حوالي 95 لاجئًا وصلوا إلى روما قادمين من ليبيا في إطار عملية إجلاء منظمة، حيث ستجري استضافتهم في مناطق إيطالية مختلفة.

ونشرت المفوضية تقريرًا، في 29 من نيسان الماضي، ذكرت فيه أن أكثر من ثلاثة آلاف مهاجر لقوا حتفهم في البحر خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا سواء عبر المتوسط أو المحيط الأطلسي عام 2021، وأن الحصيلة هي ضعف تلك المسجلة قبل عام.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة