fbpx

موسم كروي مرتقب.. المنافسة تنطلق في الدوريات الأوروبية الكبرى

ع ع ع

عنب بلدي– محمد النجار

ينتظر عشاق وجماهير كرة القدم العالمية انطلاق صافرة الدوريات الأوروبية الكبرى للموسم الحالي 2022- 2023، في رحلة كروية جديدة مليئة بالقوة والإثارة والندية والتنافس.

ويبدأ الدوري الإنجليزي الممتاز، والدوري الألماني والدوري الفرنسي للدرجة الأولى، في 5 من آب المقبل، في حين يبدأ الدوري الإسباني في 12 من آب المقبل، تليه انطلاقة الدوري الإيطالي، في 13 من الشهر نفسه.

وأجرت العديد من الأندية تعاقدات لتدعيم الصفوف والسعي لتحقيق البطولات والمضي قدمًا إلى منصات التتويج.

الدوري الإنجليزي.. منافسة مشتعلة وتعزيز للصفوف

يبدأ فريق مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز رحلة الدفاع عن اللقب، مع انطلاق الدوري الإنجليزي (البريميرليج)، وسط استعدادات كبيرة تجريها الأندية المنافسة الأخرى، أبرزها ليفربول وصيف الموسم الماضي، وأندية تشيلسي وتوتنهام هوتسبير، وهي الفرق الأربعة التي ضمنت التأهل لدوري أبطال أوروبا.

وستحضر المنافسة من آرسنال ومانشستر يونايتد اللذين تأهلا للمشاركة في الدوري الأوروبي، ومن وست هام الذي اكتفى بالتأهل لمسابقة دوري المؤتمر الأوروبي، وعديد الأندية التي يمكن أن تخلق المتاعب لهذه الفرق.

وشهد سوق انتقالات اللاعبين في الموسم الحالي تعاقدات مهمة لعديد الأندية الإنجليزية، أبرزها تعاقد السيتي مع إيرلينج هالاند قادمًا من بوروسيا دورتموند الألماني، ورحل عن السماوي كل من فيرناندينيو إلى أتلتيكو بارانينسي البرازيلي، ورحيم إسترلينج إلى نادي تشيلسي، والبرازيلي جيسوس إلى آرسنال.

وجدّد نادي ليفربول عقد المصري محمد صلاح، وتعاقد مع فابيو كارفاليو قادمًا من فولهام، ومع المهاجم الأوروغواياني داروين نونيز، قادمًا من بنفيكا البرتغالي، وأبرز المغادرين عن الريدز السنغالي ساديو ماني إلى فريق بايرن ميونيخ الألماني.

وأبرم نادي تشيلسي صفقتين، هما ضم رحيم إسترلينج وخاليدو كوليبالي من نابولي، وغادره كل من المدافعيَن كريستينسن، وأنطونيو روديجر، في حين تعاقد مانشستر يونايتد مع كريستيان إيريكسن وليسان مارتينيز، وأبرز المغادرين من اليونايتد بول بوجبا، وإدينسون كافاني، وجيسي لينجارد.

وصعدت ثلاثة فرق إلى منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، وهي نادي نوتنجهام فورست بعد غياب 23 سنة، ونادي بورنموث، وفولهام، وهبطت ثلاثة أندية من “البريميرليج” الموسم الماضي، وهي نوريتش سيتي وواتفورد وبيرنلي.

الأنظار نحو برشلونة.. ريال مدريد قلق على الدوري

يبدأ فريق ريال مدريد مشوار الموسم الحالي بالدفاع عن لقبه بطلًا للدوري الإسباني، وسط أنظار تتوجه إلى الخصم والغريم التقليدي برشلونة، بعد جملة التعاقدات التي أبرمها النادي الكتالوني الذي غاب عن منصة التتويج الموسم الماضي.

ويقود الإيطالي كارلو أنشيلوتي الفريق بقيادة الفرنسي كريم بنزيما إلى جانب مواهب شابة أثبتت جدارتها في الموسم الماضي، أمثال فينسيوس ورودريجو وكامافينجا، بالإضافة إلى تعزيزات جديدة تمثّلت بأنطونيو روديجر من تشيلسي، وأوريليان تشواميني من موناكو الفرنسي.
ورحل عن صفوف المرينغي كل من الويلزي جاريث بيل، والبرازيلي مارسيلو، والإسباني فرانشيسكو إيسكو.

بعد غياب دام ثلاثة مواسم عن التتويج بالدوري، يدخل برشلونة أجواء المنافسة على “الليغا” بقوة بقيادة الإسباني تشافي هيرنانديز، الذي تسلّم دفة القيادة في تشرين الثاني 2021، معيدًا الروح التنافسية للنادي العريق.

بأسماء جديدة وتعاقدات قوية انتظرها عشاق البارسا، يخوض النادي منافسات الدوري هذا الموسم، إذ تعاقد الكتالوني مع عدة نجوم، أبرزهم روبرت ليفاندوفسكي قادمًا من بايرن ميونيخ، وجول كوندي قادمًا من إشبيلية، ورافينيا قادمًا من ليدز يونايتد، وكيسييه قادمًا من إي سي ميلان، وكريستينسن قادمًا من تشيلسي.

وغادره كل من كوتينيو وداني ألفيس وترينكاو، ويجري الحديث عن مغادرة مينغويزا.

ورغم سطوة الملكي والبارسا على الدوري الإسباني، تنشط عدة أندية ترهقهما وتنافسهما بشدة، وقادرة على خطف لقب الدوري منهما، أبرزها أتلتيكو مدريد وإشبيلية وفياريال وأتلتيكو بيلباو، دون إهمال مفاجآت الأندية الأخرى.

وصعدت ثلاثة أندية إلى الدوري الإسباني هذا الموسم، هي ألميريا وبلد الوليد وجيرونا، فيما هبطت ثلاثة أندية إلى الدرجة الثانية احتلت المراكز الثلاثة الأخيرة في الليجا، وهي غرناطة وليفانتي وديبور تيفو آلافيس.

ميلان.. رحلة صعبة للحفاظ على “الكالتشيو”

يسعى فريق ميلان بطل “الكالتشيو” ليحافظ على لقبه الذي أحرزه بعد غياب 11 عامًا عن خزينة النادي، وسط منافسة مرتقبة تبدأ في 13 من آب المقبل، بين كبار أندية الدوري الإيطالي، أبرزها يوفنتوس وإنتر ميلان ونابولي، التي ضمنت التأهل إلى دوري الأبطال.

وكذلك وجود عدة أندية منافسة أخرى مثل لاتسيو وروما اللذين ضمنا مقعدين في الدوري الأوروبي، وأيضًا فيورنتينا الذي تأهل إلى المؤتمر الأوروبي، بالإضافة إلى وجود أندية عنيدة كأتلانتا.

جدّد ميلان عقد نجمه زالاتان إبراهيموفيتش لمدة موسم واحد، وتعاقد مع أليساندرو فلورينزي قادمًا من روما، وديفوك أوريجي من ليفربول، ورحل عنه فرانك كيسييه.

وعاد روميلو لوكاكو إلى نادي الإنتر قادمًا من تشيلسي برسم الإعارة، وكذلك خوان كوريا من لاتسيو، وتعاقد يوفنتوس مع الأرجنتين دي ماريا، والفرنسي بول بوجبا الذي عاد إلى النادي بعد ست سنوات من رحيله، ورحل عن السيدة العجوز كل من جيورجيو كيليني ودوجلاس كوستا، وباولو ديبالا الذي انضم إلى روما.

وصعدت ثلاثة أندية إلى الدوري الإيطالي هذا الموسم، هي ليتشي وكريمونيزي ومونزا، وهبط كل من كالياري وجنوى وفينيسيا.

تطلعات لنيل الدوري الألماني وسط هيمنة البافاري

يسعى بايرن ميونيخ الألماني إلى إحراز اللقب الـ11، والبطولة رقم 33 في تاريخ مشواره الكروي للدوري الألماني، بعد أن حطم الرقم القياسي في عدد مرات إحراز الدوري بعشر مرات متتالية.

وتعاقد البافاري مع السنغالي ساديو ماني تعويضًا لخدمات مهاجمه ليفاندوفسكي، وعزز خط دفاعه بالتعاقد مع ماتياس دي ليخت القادم من يوفنتوس.

سطوة البافاري على الدوري لا تلغي وجود منافسة قوية من قبل الأندية التي تحاول كسر احتكار النادي الأحمر على الدوري، ومنها المنافس الأول بوروسيا دورتموند وباير ليفركوزن ولايبزيج الذين ضمنوا التأهل للأبطال.

وضمن فريقا يونيون برلين فرايبورج المشاركة في الدوري الأوروبي، وكذلك تأهل فريق كولن للمشاركة في دوري المؤتمر الأوروبي، وهبط فريقا أرمينيا بيليفيلد وجروتر فيورث إلى الدرجة الثانية، وصعد فريقا شالكة وفيردر بريمن إلى دوري الدرجة الأولى.

الباريسي.. لا ضمانات رغم النجوم

يدخل فريق باريس سان جيرمان منافسات الدوري الفرنسي هذا الموسم بترسانة من النجوم أمثال ميسي ونيمار ومبابي، وأيضًا مع مدرب جديد وهو كريستوف جالتيير القادم من نادي نيس.

وتنافس عدة فرق النادي الباريسي الذي يريد الحفاظ على لقب الدوري، أبرزها مارسيليا وموناكو، اللذان ضمنا التأهل لدوري الأبطال.

وتعاقد باريس سان جيرمان مع كل من نونو مينديش من سبورتينج لشبونة، وفيتنيا ونوردي موكيلي، ورحل عنه دي ماريا وأريولا.

وحقق باريس لقب الموسم الماضي بفارق 15 نقطة عن الثاني مارسيليا، وبفارق 21 نقطة عن الثالث موناكو.

وصعدت لدوري الدرجة الأولى الفرنسي ثلاثة أندية هي تولوز وأجاكسيو مباشرة وأوكسير عبر الملحق، وهبط كل من سانت إيتيان وميتز وبوردو.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة