خمس طرق لتخفيف آلام العضلات بعد الرياضة

صورة تعبيرية عن الألم بعد ممارسة الرياضة (pngitem)

ع ع ع

يمكن أن ينشأ عن ممارسة الرياضة آلام عضلية شديدة، رغم أثرها الإيجابي على الصحة واللياقة.

وغالبًا ما تحدث الآلام العضلية، أو ما يعرف بالتعضيل، عند ممارسة الرياضة بعد انقطاع طويل أو زيادة شدة التمرين أو تكراره عدد مرات أكثر من المعتاد.

وتبدأ الآلام العضلية بعد 12 إلى 24 ساعة من التمرين، وتبلغ ذروتها بعد 24 إلى 72 ساعة.

موقع “Web MD” الطبي ذكر أبرز الطرق للتخفيف من تلك الآلام.

الحركة

يشعر المصاب بالتعضيل بالرغبة الشديدة بالراحة والاستلقاء، لكنّ الحركة الخفيفة المستمرة أثببت فعاليتها بتخفيف آلام التعضيل.

وتعتبر السباحة من أفضل أنواع الحركة التي يمكن أن تساعد العضلات على التشافي.

الراحة والتعافي

من الضروري منح العضلات فرصة للتعافي من خلال أخذ إجازة من التمارين القاسية والاكتفاء بتمارين بسيطة دون جهد كبير.

الحرارة

في حال استمرت الآلام العضلية لما يزيد عن 48 ساعة، يمكن أن يساعد وضع منشفة أو وسادة دافئة على أماكن الألم بتحفيز تدفق الدم إلى العضلات ومساعدتهم على التشافي.

لكن من الضروري مراعاة عدم استخدام أي أدوات بحرارة مرتفعة لتجنب الحروق وزيادة الالتهاب العضلية التي يمكن أن تنتج عنها.

التدليك

يمكن أن يخفف التدليك من الشد العضلي ويعزز تدفق الدم ويخفف من الآلام بعد التمرين.

مضادات الالتهاب

تلعب مضادات الالتهابات التي لا تستلزم وصفة طبية مثل “الأيبوبروفين” و”النابروكسين” دورًا أساسيًا بتخفيف آلام العضلات بعد التمرين الشديد.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة