“منسقو الاستجابة”: 38% من سكان مخيمات الشمال يأكلون وجبة واحدة يوميًا

أطفال في مخيم للنازحين بشمال غربي سوريا- حزيران 2022 (الدفاع المدني السوري/فيس بوك)

ع ع ع

أصدر فريق “منسقو استجابة سوريا” بيانًا وثّق فيه حالة المخيمات بمناطق شمال غربي سوريا خلال تموز الماضي.

وأوضح البيان الصادر اليوم، الاثنين 1 من آب، أن نسبة الاحتياجات الإنسانية في مختلف القطاعات زادت بمقدار 11.3% على الشهر السابق، وقوبلت بعجز استجابة بلغ 7.4%.

وتعرضت عشرات الخيام لأضرار مختلفة ضمن مخيمات شمال غربي سوريا، بحسب التقرير، إذ تضررت 17 خيمة نتيجة 12 حريقًا خلال الشهر، بالإضافة إلى إصابة امرأة وطفلين ووفاة طفلة أخرى.

كما سجل الفريق نسبة الاستجابة الإنسانية ضمن المخيمات، وشملت التوزيعات الدورية وتعويض الأضرار السابقة.

وبلغت نسبة الاستجابة لقطاع الأمن الغذائي وسبل العيش 35%، وقطاع المياه والإصحاح 23%، والصحة والتغذية 30%، والمواد غير الغذائية 38%.

وبلغت نسبة الاستجابة لقطاع التعليم 30%، والمأوى وتأمين الخيام للمخيمات العشوائية 40%، وقطاع الحماية 34%، إذ شهدت جميع القطاعات انخفاضًا بنسب الاستجابة، مقارنة بشهر حزيران الماضي.

ولم تُسجل أي حالات إيجابية للإصابة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) خلال تموز الماضي، وفق تقرير الفريق.

ووفقًا لما وثّقه الفريق، فإن نسبة 38% من المخيمات تعتمد على وجبة طعام واحدة يوميًا، بينما تحصل 53% من العائلات على وجبتين يوميًا.

وأشار الفريق إلى أن استهلاك الأطفال للماء لا يتجاوز الـ15 ليترًا يوميًا، وهو أقل من الحدود الدنيا عالميًا، بينما يستهلك النازحون في المخيمات 25 ليترًا.

وتعتمد نسبة 79% من العائلات على المساعدات الإنسانية فقط لتأمين الاحتياجات، أما بقية العائلات فتعتمد على معيل واحد يحصل على الحد الأدنى للأجور.

وكانت أول قافلة مساعدات إلى الشمال السوري دخلت عبر معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، بعد القرار الأممي بتمديد تفويض دخول المساعدات الذي جرى في تموز الماضي.

وقال مدير مكتب العلاقات العامة والإعلام في معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، مازن علوش، لعنب بلدي، في 28 من تموز الماضي، إن 14 شاحنة محمّلة بقرابة 300 طن من المواد الطبية والأدوات اللوجستية متضمنة خيامًا للنازحين دخلت سوريا.

وفي 12 من تموز الماضي، صوّت مجلس الأمن الدولي على تمديد آلية إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود من تركيا إلى سوريا لمدة ستة أشهر، وهي مدة فرضتها روسيا في حين كانت المدة المقترحة سنة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة