أكثر من 100 حالة انتحار في سوريا منذ بداية العام

تعبيرية - (FreePik)

ع ع ع

كشف مدير عام الهيئة العامة للطب الشرعي في سوريا، زاهر حجو، أنه منذ بداية العام الحالي، وحتى 20 من تموز الماضي، سجلت الهيئة 101 حالة انتحار.

وأوضح حجو في حديثه لوكالة “سبوتنيك” الروسية، الثلاثاء 2 من آب، أن تلك الحالات تتوزع على 77 حالة من الذكور، و24 حالة من الإناث.

وتوزعت الحالات بين المحافظات، حيث جاءت معظم الحالات في محافظة حلب مسجلة 28 حالة، تليها محافظة ريف دمشق بـ21 حالة، ومحافظة دمشق بـ11 حالة، وطرطوس بـ13 حالة، واللاذقية بتسع حالات، بينما لم تسجل أي حالة انتحار في محافظتي القنيطرة والحسكة، بحسب حجو.

وبيّن حجو أن أكثر الفئات العمرية التي سجلتها الحالات كانت في العقدين الثاني والثالث، مشيرًا إلى أن أصغر حالة سُجلت هذا العام كانت لطفلة بعمر 14 عامًا، و19 حالة لأشخاص تحت سن الـ18، وتسع حالات منها لذكور وعشر لإناث.

وعن طرق الانتحار، أفاد حجو بتسجيل 60 حالة شنقًا، و21 حالة باستخدام طلق ناري، وثماني حالات بالارتماء من أماكن مرتفعة، وعشر حالات عن طريق تناول مواد سامة.

وبحسب آخر تحديث لبيانات منظمة الصحة العالمية في 2019، تعتبر سوريا من الدول ذات معدلات الانتحار المنخفضة نسبيًا، إذ قُدّر عدد حالات الانتحار حتى ذلك الوقت بحالتي انتحار فقط لكل 100 ألف شخص من عدد السكان.

في حين أعلنت المنظمة في تقريرها الصادر في أيلول 2021، أنها سجلت 3400 حالة انتحار في سوريا منذ عام 2013 وحتى تاريخ صدور التقرير.

ولفتت منظمة الصحة العالمية إلى أنها دربت أكثر من 700 طبيب وطبيبة في منظمات المجتمع المدني السوري، للتعامل مع محاولات الانتحار، وتقديم الرعاية النفسية اللازمة للمحتاجين.

وبحسب موقع “Numbeo“، المتخصص بمراقبة مستوى المعيشة عالميًا، فإن مستويات الجريمة في سوريا ارتفعت إلى 71.24 نقطة من أصل 120، وهو ما يصنفه الموقع معدلًا مرتفعًا، كما يشير أيضًا مؤشر الجريمة العام إلى 67.21 نقطة، ومؤشر الأمان إلى 32.79 نقطة.

وتقع سوريا في المرتبة ما قبل الأخيرة برتبتين (161 من أصل 163) على مؤشر السلام العالمي، الذي تصدره “Vision Of Humanity“.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة