150 مليون دولار حجم التبادل التجاري بين سوريا والأردن عبر “نصيب- جابر”

مدخل المنطقة الحرة الأردنية- السورية المشتركة- (المملكة)

ع ع ع

أعلن مسؤول أردني أن حجم البضائع الخارجة من معبري “نصيب- جابر” الحدوديين وصل إلى 85 ألف طن وبقيمة 150 مليون دولار عبر نحو أربعة آلاف شاحنة من كلا الطرفين خلال النصف الأول من العام الحالي.

وأوضح المدير العام للمنطقة الحرة الأردنية- السورية المشتركة، عرفان الخصاونة، في حديثه لقناة “المملكة” الأردنية، الثلاثاء 2 من آب، أن البضائع المُدخلة من البوابة الأردنية إلى المنطقة الحرة، تنوعت بين ألواح الطاقة الشمسية، وقطع غيار السيارات، والأغذية، وغيرها، بحجم وصل إلى 60 ألف طن عبر ثلاثة آلاف شاحنة، وبقيمة 180 مليون دولار.

في حين كانت البضائع الداخلة من البوابة السورية للمنطقة الحرة متنوعة ببن الحجر الصناعي، والرخام، والأثاث، والأعلاف، وغيرها، ووصل حجمها إلى 40 ألف طن نقلتها نحو 650 شاحنة، بقيمة 12 مليون دولار.

وأشار الخصاونة إلى أن شركات التخليص العاملة داخل المنطقة، بلغت 15 شركة أردنية وخمس شركات سورية، وقال إن عدد مرتادي المنطقة يوميًا في القطاعات الخدمية والتجارية والاستثمارية يصل إلى 400 شخص يوميًا.

تُعد المنطقة الحرة المشتركة من المناطق اللوجستية التي يجري من خلالها إدخال وإخراج البضائع من وإلى الأردن وسوريا ومن البلدين إلى العالم، كما توجد فيها حوافز استثمارية يمكن الاستفادة منها في الوقت الحالي، بحسب الخصاونة.

وفي 17 من تموز الماضي، قال نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة الأردن، جمال الرفاعي، إن حركة الشاحنات بين الأردن وسوريا “تعكس تحولًا إيجابيًا نحو التبادل التجاري”.

وذكر الرفاعي أن الميزان التجاري ارتفع في العام 2021 إلى 100 مليون دولار، مشيرًا إلى أن ذلك “من شأنه تعريف السوريين بالبضائع الأردنية، وتسويق البضائع الأردنية بشكل أكبر في السوق السورية”.

ولفت المسؤول الأردني إلى أن ميزان التبادل التجاري بين البلدين لمصلحة الأردن، مضيفًا أنه يتوقع استمرار هذا الأمر في العام الحالي.

المنطقة الحرة السورية- الأردنية المشتركة

تقع المنطقة الحرة السورية- الأردنية المشتركة على مساحة 6500 دونم، مناصفة بين الأردن وسوريا، يستغل منها نحو 1500 دونم، بمحاذاة المعبر الحدودي “جابر- نصيب” الذي أُعيد افتتاحه أمام حركة الركاب والبضائع، في أيلول 2021.

وكانت المنطقة الحرة توفر نحو ألف فرصة عمل للجانب الأردني، ووصلت عوائد الاستثمار فيها، خلال سنوات ما قبل الإغلاق، إلى نحو مليار دينار (نحو 14 مليار دولار)، وكان يعمل فيها نحو 400 شاحنة يوميًا، وفق قناة “المملكة”.

وافتُتح معبر “نصيب- جابر” بشكل كامل، في أيلول 2021، وذلك بعد أن توصل الأردن ولبنان والنظام السوري إلى اتفاق يسمح بتوصيل الغاز المصري إلى لبنان عبر الأراضي السورية، من خلال خط الأنابيب العربي.

وكان قد افتُتح المعبر جزئيًا في تشرين الأول 2018، بعد إغلاقه لثلاث سنوات عقب سيطرة فصائل المعارضة على المنطقة، وانقطاع العلاقات بين الأردن والنظام، لتعود التفاهمات بين الطرفين مجددًا بعد سيطرة قوات النظام على كامل محافظة درعا الحدودية مع الأردن.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة