التسجيل يبدأ في 7 من آب..

رسوم مرتفعة في دورة امتحانية استثنائية بجامعة “حلب الحرة”

طلاب يقدمون امتحاناتهم في ريف حلب- حزيران 2022 (عنب بلدي)

ع ع ع

أعلنت وزارة التربية والتعليم في “الحكومة السورية المؤقتة” عن دورة امتحانية استثنائية بجامعة “حلب في المناطق المحررة”، وحددت الرسوم مقابل التسجيل على المواد.

وذكرت الوزارة في إعلانها الذي حمل رقم “2”، أن موعد إجراء الامتحانات سيكون في الفترة الممتدة بين 27 من آب الحالي و8 من أيلول المقبل، وتخضع الدورة الاستثنائية لأحكام الدورات الامتحانية للجامعة.

وبحسب القرار نفسه، يمكن للطالب التقدم للدورة الامتحانية بصرف النظر عن عدد المواد التي يحملها، مع شرط أن يكون مسجلًا مسبقًا في إحدى كليات الجامعة أو معاهدها.

وفرضت الجامعة رسومًا تعتبر مرتفعة على الطلاب، إذ حددت رسم التسجيل على الدورة الاستثنائية بخمسة دولارات.

وبينما أعفت المواد الأربع الأولى لطلاب سنة التخرج من الرسوم، حددت رسوم أي مادة لهم فوق الأربع مواد بعشرة دولارات.

أما طلاب المرحلة الانتقالية فيجب عليهم دفع عشرة دولارات مقابل أي مادة يسجلون لتقديمها.

نص القرار الصادر عن وزارة التربية والتعليم في “الحكومة المؤقتة”

ومن الشروط المذكورة أيضًا في نص القرار، أن يكون الطالب بريء الذمة المالية تجاه الجامعة، مع الإشارة إلى أن نتائج امتحانات الدورة الاستثنائية لا تدخل في ترتيب الطلاب الأوائل في الجامعة.

وتعتبر الدورة الاستثنائية بديلة عن الدورة التكميلية الخاصة بطلاب السنة الأخيرة في الكليات والمعاهد.

ومن المقرر أن يبدأ التسجيل في 7 من آب الحالي وحتى 18 من الشهر نفسه.

وكانت الوزارة فتحت باب الاعتراضات على نتائج الثانوية العامة لثلاثة أيام في تموز الماضي، وفق بيان صادر عنها، سمح للطالب بالاعتراض على مجموع درجاته في ثلاث مواد لا أكثر.

وفي 16 من تموز الماضي، أصدرت “المؤقتة” و”الإنقاذ” نتائج امتحانات الشهادة الثانوية العامة بفروعها المختلفة.

وكانت وزارة التربية في حكومة النظام أصدرت، في 7 من تموز الماضي، نتائج امتحانات الدورة الأولى لشهادة الثانوية العامة لعام 2022 بجميع فروعها.

وشملت النتائج الثانوية العامة بفرعيها الأدبي والعلمي، والشرعية، والمهنية بفروعها النسوية، والتجارية، والصناعية.

وبلغت نسبة النجاح في الفرع العلمي 55.24%، بينما كانت نسبة النجاح في الفرع الأدبي 53.98%، في حين بلغت في الشهادة الثانوية الشرعية 65.19%.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة