عشر سفن خلال أسبوع بأكثر من 300 ألف طن من الحبوب

محمّلتان بالذرة وفول الصويا.. سفينتان جديدتان تغادران أوكرانيا

السفينة "ساكورا" قبل مغادرتها ميناء "بيفديني" في أوكرانيا- 8 من آب 2022 (Oleksandr Kubrakov/ Twitter)

ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع التركية مغادرة سفينتين تحملان الذرة وفول الصويا من المواني الأوكرانية اليوم، الاثنين 8 من آب، ليصبح العدد الإجمالي عشر سفن منذ مغادرة أول سفينة الأسبوع الماضي بموجب اتفاق “ممر آمن” لشحن الحبوب الأوكرانية.

وقالت الوزارة في بيان عبر حسابها في “تويتر”، إن السفينة التي تحمل اسم “ساكورا” انطلقت من ميناء “بيفديني” باتجاه إيطاليا وعلى متنها 11 ألف طن من فول الصويا.

وانطلقت السفينة الثانية “أريزونا” المحمّلة بـ48 ألفًا و458 طنًا من الذرة من ميناء “تشيرنومورسكي” نحو ميناء “إسكندرون” جنوبي تركيا، وفق ما جاء في البيان.

من جهته، أشار وزير البنية التحتية الأوكراني، أولكسندر كوبراكوف، عبر حسابه في “تويتر”، إلى أن ميناء “بيفديني”، الذي شُغّل مؤخرًا كجزء من المبادرة، هو ثالث ميناء أوكراني مدرج في الاتفاقية.

https://twitter.com/OlKubrakov/status/1556519532277145600?s=20&t=KuG84T452rGV1yGZOzZkYQ

وقال كوبراكوف في وقت سابق، إن افتتاح “بيفديني” سيرفع الطاقة التصديرية الإجمالية لأوكرانيا إلى ثلاثة ملايين طن شهريًا، فيما كانت أوكرانيا تصدّر قرابة ستة ملايين طن من الحبوب شهريًا قبل “الغزو” الروسي، وفقًا لوكالة الأنباء “رويترز“.

وخلال أسبوع واحد منذ بداية العمل بالاتفاقية، شُحن أكثر من 305 آلاف طن من الحبوب عبر عشر سفن تجارية من المواني الأوكرانية كجزء من حل أزمة الغذاء العالمية، وفقًا لوكالة “الأناضول“.

وفي 22 من تموز الماضي، وقّعت كل من روسيا وأوكرانيا وثيقة “مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من المواني الأوكرانية” في اسطنول بوساطة تركية ورعاية أممية، لضمان تصدير الحبوب الأوكرانية العالقة في مواني البحر الأسود.

وتُمكّن خطة الأمم المتحدة أوكرانيا من تصدير 22 مليون طن من الحبوب والسلع الزراعية الأخرى التي توقفت في مواني البحر الأسود بسبب “الغزو” الروسي.

للإشراف على صادرات الحبوب الأوكرانية، واستجابة للمخاوف الروسية بشأن السفن التي تنقل الأسلحة إلى أوكرانيا، تُفتّش السفن من قبل مركز التنسيق المشترك بقيادة الأمم المتحدة في اسطنبول، المؤسس في 27 من تموز الماضي، والذي يضم ممثلين من الدول الثلاث.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة