× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“لبيكِ يا زينب” على قبة مسجد ريف حلب الجنوبي

ع ع ع

رفعت الميليشيات العراقية راية “لبيكِ يا زينب” على قبة مسجد عمر بن الخطاب في قرية عبطين الواقعة جنوب حلب، الأربعاء 6 كانون الأول.

وقالت قناة حلب اليوم إن الميليشيات الطائفية رفعت الراية بعد تدمير مئذنة المسجد اليوم، الأمر الذي لم يتم التأكد منه حتى اللحظة.

وسيطرت قوات الأسد والميليشيات العراقية على قرية عبطين منتصف كانون الأول الماضي، في إطار المعارك التي تشهدها المنطقة منذ تشرين الأول 2015.

مراسل عنب بلدي في حلب أكد في وقت سابق أن المقاتلين العراقيين في الريف الجنوبي يرفعون شعارات طائفية ويشتمون الخلفاء الراشدين عبر القبضات اللاسلكية، ولا سيما الصحابي عمر بن الخطاب.

حوالي 10 ميليشيات طائفية تقاتل إلى جانب قوات الأسد في حلب، جندتها طهران للقتال في سوريا مستغلة الحاجة المادية للمقاتلين وعبر تجييش طائفي أثبتته تقارير حقوقية محلية ودولية.

اقرأ أيضًا: 10 ميليشيات تدعم الأسد في معركة جنوب حلب.

مقالات متعلقة

  1. قرية سوسيان في ريف حلب تتنفس الحياة من جديد
  2. الحلويات تزيّن أجواء اليوم الأول من رمضان شمال حلب
  3. المعارضة تستعيد قريةً من قوات "سوريا الديمقراطية" في حلب
  4. "الفتح" يقلب الموازين.. جنوب حلب يخرج عن سيطرة الأسد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة