سقوط طائرة استطلاع روسية طراز “أورلان 10” جنوبي إدلب

طائرة استطلاع روسية طراز "أورلان 10" سقطت جنوبي إدلب- 11 آب 2022 (شبكات محلية/ متداول)

ع ع ع

سقطت طائرة استطلاع مسيّرة (درون) روسية اليوم، الخميس 11 من آب، بسبب عطل فني في محيط بلدة كفرشلايا غربي أريحا، جنوبي إدلب.

“المرصد 80” (أبو أمين)، المختص برصد التحركات العسكرية شمال غربي سوريا، قال لعنب بلدي، إن طائرة الاستطلاع التي سقطت من طراز “أورلان 10″، كانت تحلّق في أجواء الشمال السوري منذ الساعة الخامسة فجرًا.

وتمركز استطلاع الطائرة ودورانها فوق محاور جبل الزاوية جنوبي إدلب، قبل أن تسقط بسبب خلل وعطل فني.

وأوضح المرصد، أن طائرة “أورلان 10” تحلّق على ارتفاع من 2.5 إلى 3 كيلومترات، وتعمل على رصد المنطقة من أهداف وتجمعات، وتصحيح الأهداف لقذائف المدفعية والطائرات الحربية، وتعد قديمة الطراز.

وتشهد أجواء الشمال السوري حركة شبه يومية لطيران الاستطلاع الروسي، إذ ينشط في المنطقة بين جنوبي إدلب حتى أرياف حلب الغربية.

وذكر المرصد أن هناك أنواعًا متعددة للطائرات المسيرة الروسية التي تحلّق فوق المنطقة، منها “أورلان 10″، و”أورلان 30″، و”فور بوست”، بالإضافة إلى تحليق طائرات استطلاع إيرانية من نوع “مهاجر 4″ و”أبابيل” أحيانًا.

ونوّه المرصد إلى أن المنطقة تشهد حالات عديدة لسقوط طائرات الاستطلاع، تعود معظم أسبابها إلى وجود خلل فني.

وفي 21 من تشرين الأول 2021، أعلن “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا، عن إسقاط طائرة استطلاع روسية مسيّرة، في قرية تركمان بارح في ريف حلب الشمالي، من نوع “أورلان 10”.

واعتمدت القوات الأجنبية النظامية والميليشيات العسكرية الموجودة على الأراضي السورية على الطائرات المسيّرة بكثرة، وكان لها أثر كبير في سير المعارك.

كما كانت لها أهداف مختلفة حسب القوى التي استخدمتها، منها اغتيال شخصيات محددة، ومنها ما كان عاملًا مهمًا في حسم المعارك.

وتصنف إيران وروسيا من بين الدول الخمس الأكثر تطورًا في صناعة الطائرات دون طيار (الدرون) إلى جانب الولايات المتحدة وإسرائيل والصين، بحسب مركز “المصلحة الوطنية الأمريكي” (The National Interest).



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة