fbpx

غرامة مالية على “أهلي حلب” وعقوبات بالجملة على “تشرين”

لاعبا نادي تشرين والوثبة في ملعب "الباسل" باللاذقية- 9 آب 2022 (نادي الوثبة/ فيس بوك)

ع ع ع

فرض اتحاد كرة القدم في سوريا اليوم، الخميس 11 من آب، عقوبات إدارية وغرامات مالية شملت عدة أندية محلية، بعد مباريات خاضتها ضمن الدور نصف النهائي من منافسة كأس “الجمهورية”.

وغرّم اتحاد الكرة نادي تشرين بمبلغ 2 مليون ليرة سورية (466 دولارًا أمريكيًا) بسبب الشتم الجماعي للحكم، ورمي أرض الملعب بالحجارة، وإصابة الحكم المساعد بالحجارة.

وحدّد الاتحاد مبلغ 500 ألف ليرة سورية (117 دولارًا أمريكيًا)، غرامة مالية على نادي الاتحاد (أهلي حلب)، بسبب الشتم الجماعي للحكم.

وأوقف اتحاد الكرة في نادي تشرين كل من رئيس النادي، طارق زيني، والمدرب المساعد، أيهم الشمالي، واللاعب محمد مالطا، لمدة عام للسلوك “الشائن” الذي يتنافى مع الأخلاق الرياضية.

وأوقف من لاعبي تشرين كل من محمد حمدكو، ونديم الصباغ لمدة أربع مباريات رسمية، وما يتخللها من مباريات ودية، لسلوكهما “الشائن” تجاه الحكم، وإيقاف اللاعب حسن أبو زينب نفس المدة لبصقه على الحكم.

وفرض الاتحاد إيقاف لاعب تشرين عبد الرزاق محمد مباراة واحدة، لخروجه بالبطاقة الحمراء، واقترحت لجنة الانضباط منع العامل لدى قناة “الإخبارية السورية”، موفق قادرو، من دخول الملاعب لمدة عام، لإساءته لحكم المباراة بالتهجم والشتم، ومخاطبة جهته الرسمية لاتخاذ العقوبات المناسبة.

وجاءت العقوبات بعد خوض الأندية منافسات ذهاب دور نصف النهائي في كأس الجمهورية، في 9 من آب الحالي، بلعب نادي تشرين ضد الوثبة، ونادي الاتحاد ضد نادي الجيش.

اقرأ أيضًا: أحداث شغب ترافق مباراة تشرين والوثبة في سوريا

وتتعرض المنافسات الرياضية في سوريا لانتقادات واسعة حول تدني المستويات، وانتشار “الفساد والواسطة”، وعقب كل حادثة تظهر تعليقات من المشجعين وموجات سخرية، ومطالب بإغلاق الدوري وباقي المنافسات، واحترام الجماهير المتابعة والمترقبة، وشهد الدوري السوري الموسم الماضي حالات شغب جماهيرية كثيرة.

وأصبحت حوادث الشغب والتعدي سواء من اللاعبين أو الجمهور خلال المباريات ظاهرة منتشرة في معظم المنافسات والبطولات، ولا تقتصر على منافسات كرة القدم.

وتعتبر الرياضة في سوريا بعيدة عن أولويات النظام السوري، الذي يرى فيها مجرد أداة لتأكيد حضوره خارجيًا، بحسب ملف أعدته عنب بلدي سابقًا، أشار إلى اتهامات بـ”الفساد والواسطة” للمنظومة الرياضية السورية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة