fbpx

تركيا تفسر تصريحات وزير خارجيتها بشأن “المصالحة مع الأسد”

مبنى الخارجية التركية في أنقرة (TRT)

مبنى الخارجية التركية في أنقرة (TRT)

ع ع ع

أصدرت الخارجية التركية بيانًا عقب تصريحات وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، المتعلقة بالسعي للمصالحة بين النظام السوري والمعارضة السورية، أدت إلى تصعيد وردود فعل غاضبة في مناطق مختلفة بالشمال السوري.

وقال المتحدث باسم الخارجية، تانجو بيلجيتش، في البيان الصادر اليوم، الجمعة 12 من آب، “ردًا على ما تم تداوله في وسائل الإعلام فيما يتعلق بنهج تركيا في الصراع السوري، الدولة التي بذلت أكبر جهد لإيجاد حل في هذا الاتجاه (…) لعبت تركيا دورًا رائدًا في الحفاظ على وقف إطلاق النار على الأرض وإنشاء اللجنة الدستورية من خلال عمليتي (أستانة) و(جنيف)، وقدمت الدعم الكامل للمعارضة ولجنة التفاوض في العملية السياسية”.

وأضاف أن العملية السياسية لا تتقدم بسبب وضع النظام السوري حججًا يعرقل فيها سير العملية.

واعتبر أن القضايا التي عبر عنها الوزير التركي، الخميس، تشير إلى ذلك من خلال توفير الحماية المؤقتة لملايين السوريين.

وستواصل تركيا مساهمتها النشطة في الجهود المبذولة لتهيئة الظروف المناسبة للعودة الطوعية والآمنة للاجئين، وإيجاد حل للنزاع وفقًا لخارطة الطريق المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن الدولي رقم “2254”، بالتعاون مع جميع أصحاب المصلحة في المجتمع الدولي، المساهمين بقوة في الجهود المبذولة لإيجاد حل دائم لهذا الصراع بما يتماشى مع تطلعات الشعب السوري، بحسب البيان.

وكان وزير الخارجية التركي نفى صحة الأنباء المتداولة حول اتصال متوقع للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس  النظام السوري، بشار الأسد.

وقال جاويش أوغلو خلال مؤتمر صحفي، الخميس، إن الرئيس الروسي أراد إعادة العلاقات بين الأسد وأردوغان، إلا أن الرئيس التركي اكتفى بالرد عليه بأن “من المفيد لقاء أجهزة الاستخبارات بين البلدين”.

وكشف الوزير التركي أنه أجرى محادثة “قصيرة” مع وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، وذلك على هامش اجتماع “حركة عدم الانحياز” الذي عُقد في تشرين الأول 2021، بالعاصمة الصربية بلغراد.

وقال جاويش أوغلو، إن من الضروري “تحقيق مصالحة بين المعارضة والنظام في سوريا بطريقة ما”، معتبرًا أنه لن يكون هناك “سلام دائم دون تحقيق ذلك”.

وأضاف، “يجب أن تكون هناك إرادة قوية لمنع انقسام سوريا، والإرادة التي يمكنها السيطرة على كل أراضي البلاد لا تقوم إلا من خلال وحدة الصف”، بحسب تعبيره.

أدت تصريحات الوزير إلى تصعيد وردود فعل غاضبة انعكست بمظاهرات ليلية في مناطق مختلفة بالشمال السوري.

وتداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي دعوات للتظاهر ضد التصريحات التركية اليوم، الجمعة، في مناطق متفرقة من إدلب وريف حلب.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة