فريق تقني تركي إلى الولايات المتحدة للحصول على طائرات “F-16”

مقاتلات حربية أمريكية من طراز "F-16" - (AP)

ع ع ع

أرسلت وزارة الدفاع التركية “فريقًا تقنيًا” إلى الولايات المتحدة الأمريكية لإجراء محادثات بخصوص توريد وتحديث مقاتلات “F-16” لمصلحة تركيا في أقرب وقت ممكن، وذلك بدعوة من أمريكا.

وبحسب ما نشرته وزارة الدفاع التركية اليوم، الاثنين 15 من آب، فإن المحادثات التي سيعقدها الوفد التقني في سبيل شراء المقاتلات الحربية، تُعد الرابعة بعد ثلاثة اجتماعات سابقة في تركيا في كانون الأول 2021، وشباط وآذار الماضيين.

وفي 19 من تموز الماضي، انتقدت وزارة الدفاع التركية ملحق مشروع قانون صدّق عليه مجلس النواب الأمريكي، يقيّد بيع مقاتلات “F-16” لتركيا.

وأكد حينها وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، للصحفيين في العاصمة التركية أنقرة، تعليقًا على ملحق مشروع القانون، ضرورة ألا تكون هناك شروط من قبيل “أنا أعطيك هذا ولكن عليك ألا تفعل هذا”، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول“.

وقال أكار، إن اليونان تحاول التأثير على الاتفاق المبرم بين الوفدين العسكريين التركي والأمريكي لتوريد مقاتلات “F-16” وتحديثها، وأشار إلى استمرار المباحثات بين الوفود العسكرية وفق معايير منطقية، معبرًا عن أمله أن تتمخض عن المباحثات حلول معقولة ومنطقية.

ويطالب الملحق لجنتي الخارجية والقوات المسلحة في “الكونجرس” بضمان أن يكون بيع المقاتلات لتركيا متوافقًا مع مصالح الأمن القومي الأمريكي، وألا يتم استخدامها في الانتهاكات المستمرة للمجال الجوي اليوناني.

وفي 15 من تموز الماضي، صدّق مجلس النواب الأمريكي على ملحق لمشروع قانون تفويض الدفاع الوطني (NDAA)، يجعل بيع مقاتلات “F-16” لتركيا مرتبطًا بشروط.

وفي 30 من حزيران الماضي، قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الإسبانية مدريد في ختام قمة لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، إن الولايات المتحدة تدعم بيع طائرات مقاتلة من طراز “F-16” لتركيا، وإنه واثق من إمكانية الحصول على موافقة “الكونجرس” اللازمة لعملية البيع.

من جانبه، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في مؤتمر صحفي خلال قمة “الناتو”، أنه سيرسل وفدًا إلى الولايات المتحدة، بشأن شراء مقاتلات “F-16”.

وقال أردوغان، إن “الجهود الصادقة للرئيس بايدن ستحظى بدعم كبير”، وأضاف، “سأرسل وفدًا إلى الولايات المتحدة دون تأخير”.

وكانت أنقرة قدمت طلبًا، في تشرين الأول 2021، إلى الولايات المتحدة لشراء 40 مقاتلة من طراز “F-16” من إنتاج شركة “لوكهيد مارتن”، وما يقرب من 80 مجموعة تحديث لطائراتها الحربية الحالية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة