fbpx

التحالف الدولي يعلن استهداف قاعدته العسكرية في حقل “العمر”

جزء من الصواريخ التي استهدفت قاعدة "التنف"- 16 من آب 2022 (التحالف الدولي)

ع ع ع

أعلن التحالف الدولي عن استهداف تعرضت له قاعدة عسكرية تتبع له في حقل “العمر” بشمال شرقي سوريا، الاثنين 15 من آب.

وأصدر التحالف اليوم، الثلاثاء 16 من آب، بيانًا جاء فيه، “سقطت عدة صواريخ غير مباشرة في محيط القرية الخضراء بشمال شرقي سوريا، بعد وقت قصير من الساعة التاسعة مساء في 15 من آب، في آخر محاولة هجوم على قوات التحالف وشركائنا”.

وبحسب البيان، عرّضت الصواريخ السكان المدنيين في المنطقة وبنيتها التحتية للخطر.

وفشلت عدة صواريخ في الانفجار، واستردتها قوات التحالف وشركاؤها من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، قبل أن تشكّل تهديدًا إضافيًا للسكان المحليين.

ولم تقع إصابات ولم يُبلّغ عن أضرار أخرى.

وكانت طائرات مسيّرة مجهولة استهدفت قاعدة التحالف الدولي في منطقة التنف بريف حمص الشرقي.

عضو المكتب الإعلامي في “جيش مغاوير الثورة” أحمد الخضر، قال لعنب بلدي في حديث سابق، إن قاعدة “التنف” التي يتمركز فيها الفصيل المدعوم أمريكيًا تعرضت، صباح الاثنين 15 من آب، لهجوم بثلاث طائرات مسيّرة مزوّدة بالمتفجرات تصدت لها القوات في القاعدة.

وأشار الخضر إلى أن الاستهداف لم يُخلّف أي أضرار، في حين أسقطت القوات المدافعة طائرة مسيّرة عبر صاروخ مُضاد، وتمكّنت من تعطيل أخرى، في حين انفجرت الأخيرة داخل سور القاعدة.

وعن الجهة المسؤولة عن الاستهداف قال الخضر، إن التحقيقات جارية لمعرفة من يقف خلفه، دون الإشارة إلى جهة محددة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة