قتلى من جنود النظام باستهداف يُعتقد أنه تركي شرقي حلب

قوات النظام السوري بعد وصولها إلى معبر عين العرب الحدودي مع تركيا في منطقة شرق الفرات- 17 من تشرين الأول 2019 (سانا)

ع ع ع

قُتل عدد من قوات النظام السوري إثر ثلاث غارات جوية استهدفتهم في تلة جارقلي بعين العرب/كوباني، شمال شرقي محافظة حلب.

وقالت وكالة “هاوار” المقربة من الإدارة الذاتية (المسيطرة على المنطقة) اليوم، الثلاثاء 16 من آب، عبر صفحتها في “فيس بوك“، “قصفت طائرة حربية تركية قبل لحظات تلة جارقلي غربي مقاطعة كوباني، بعد ساعة من قصف مماثل أودى بحياة 16 عنصرًا من قوات حكومة دمشق”.

ونشرت الوكالة تسجيلًا لجنود من قوات النظام في أحد مستشفيات المنطقة.

 

من جهتها، قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية، إن جنودًا سوريين قُتلوا جراء غارات تركية غرب مدينة عين العرب بريف حلب.

ونشر “المرصد 80” (أبو أمين) المختص برصد التحركات العسكرية في الشمال السوري، تسجيلًا مصوّرًا يظهر فيه استهداف الموقع الذي قُتل فيه جنود النظام.

ولم يعلن النظام حتى لحظة تاريخ كتابة الخبر أي معلومات عن مقتل أو إصابة أي من جنوده، كما لم تتبنَّ تركيا القصف.

ويتزامن مقتل الجنود مع تصريحات وزير الدفاع السوري، التي تتحدث عن دعوات للتطبيع مع النظام السوري.

وشدد عباس، في كلمة اليوم خلال مشاركته بمؤتمر موسكو العاشر للأمن الدولي، على أن حكومته تتطلع قدمًا إلى تعزيز التعاون مع الدول الصديقة والحليفة في المجالات كافة، ولا سيما في مجال مكافحة الإرهاب، وإعادة الإعمار، وترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وتعتبر هذه التصريحات ردًا على تصريحات من الجانب التركي، تؤيد التقارب بين المعارضة والنظام في سوريا، في سبيل الوصول إلى “مصالحة”.

ولا يعتبر استهداف تركيا لقوات النظام الأول من نوعه، إذ تصاعدت حدة القصف على خطوط التماس في الشمال السوري بين قوات المعارضة السورية المدعومة من تركيا، وقوات النظام السوري المدعومة روسيًا، و”قسد” المدعومة أمريكيًا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة