اللاذقية.. إلزام وسائل النقل العامة بتطبيق نظام “GPS” خلال أيام

حي الزراعة في اللاذقية (سانا)

ع ع ع

قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة اللاذقية، مالك الخير، إن تطبيق نظام “GPS” وإلزام وسائل النقل العامة بتركيبه، سيبدأ خلال أربعة أيام كحد أقصى.

وأوضح الخير في حديث إلى صحيفة “تشرين” الحكومية اليوم، الثلاثاء 16 من آب، أن المحافظة شكّلت لجنة مهمتها “تنفيذ آلية تتبع المركبات العامة والخاصة عبر تقنية (GPS)”، التي من المتوقع أن “تحل أزمة النقل”، مضيفًا أن سعر الجهاز يصل إلى 350 ألف ليرة سورية، بينما تبلغ قيمة الاشتراك الشهري ألفين و500 ليرة.

وسيتم البدء بإلزام المركبات العاملة على خط “سرافيس” اللاذقية- جبلة أولًا، تليها مركبات خط اللاذقية- القرداحة، ثم الدائري الشمالي، لتعمم لاحقًا على كامل الخطوط العاملة في المحافظة.

وقبل أيام، تحدث محافظ طرطوس، عبد الحليم عوض خليل، عن ضرورة البدء الفوري بتجهيز البيانات اللازمة لتقديم خدمة التتبع للمركبات، وخاصة آليات النقل الجماعي.

تهديد بإيقاف مخصصات المازوت

واليوم، الثلاثاء، طلبت محافظة دمشق، في بيان لها، من أصحاب وسائل النقل العامة (باصات، ميكروباصات، سرافيس) العاملة ضمن المحافظة، بضرورة تسديد المبلغ المطلوب لتركيب جهاز “GPS” قبل نهاية آب الحالي.

وهددت المحافظة بأنه سيتم بدءًا من مطلع أيلول المقبل إيقاف مخصصات مادة المازوت عن كل آلية لم تسدد ثمن الجهاز.

وفي 18 من تموز الماضي، قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في محافظة دمشق مازن دباس، إن وسائل النقل العامة في المحافظة مُنحت مدة تتراوح بين شهر و45 يومًا كحد أقصى لتركيب جهاز “GPS” لتتبع مسارها، على أن يبدأ في دمشق ويمتد لاحقًا إلى بقية المحافظات.

ومنذ سنوات يتكرر الحديث عن تطبيق نظام التعقب لوسائل النقل في مناطق سيطرة النظام، بهدف “ضبط عملها”، دون أن يتم بدء العمل به حتى الآن.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة