أربعة ارتفاعات خلال 15 يومًا

أسعار الذهب ترتفع في سوريا لمستويات غير مسبوقة

محال الذهب والصاغة والصرافة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي / 04 حزيران 2020  (عنب بلدي / عاصم ملحم)

محال الذهب والصاغة والصرافة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي- 4 من حزيران 2020 (عنب بلدي/ عاصم ملحم)

ع ع ع

ارتفعت أسعار الذهب في سوريا اليوم، الأربعاء 17 من آب، ووصلت لمستويات غير مسبوقة، تزامنًا مع انخفاض قيمة الليرة السورية.

وبحسب النشرة الصادرة عن “الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق” اليوم، الأربعاء، سجل سعر مبيع غرام الذهب عيار 21 قيراطًا 217 ألف ليرة سورية، وسعر شرائه 216 ألفًا و500 ليرة، بينما سجل سعر مبيع الغرام عيار 18 قيراطًا 186 ألفًا، وسعر شرائه 185 ألفًا و500 ليرة.

ومنذ مطلع آب الحالي، ارتفعت أسعار الذهب أربع مرات خلال 15 يومًا، إذ سجل مبيع الغرام من عيار 21 قيراطًا، في 1 من آب الحالي، 206 آلاف ليرة سورية.

رئيس “جمعية الصاغة بدمشق”، غسان جزماتي، قال في حديث إلى صحيفة “تشرين” الحكومية اليوم، إن هذا الارتفاع ناتج عن “المضاربة الحاصلة على الليرة السورية”، متوقعًا انخفاض سعر الغرام نتيجة الخطوات المتوقع اتخاذها من السلطات النقدية، مشيرًا إلى أن سوق الذهب المحلية تشهد حركة جيدة هذه الأيام، على حد قوله.

ويعتبر سعر المبيع الحالي الأعلى الذي سجله غرام الذهب منذ مطلع تموز الماضي، إذ شهد انخفاضًا لما دون 200 ألف ليرة للغرام الواحد من عيار 21 قيراطًا.

ومنذ شباط الماضي، تشهد أسعار الذهب في سوريا تقلّبات مستمرة، متأثرة بتغيّر أسعار الأونصة العالمية مع استمرار “الغزو” الروسي لأوكرانيا، إذ تتأثر أسعار الذهب في سوريا بعاملين هما سعر الذهب العالمي، وسعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية.

وتعتبر “جمعية الصاغة” المسؤولة عن إدارة قطاع الصاغة، وهي التي تحدد أسعار الذهب، لكن لا يلتزم معظم الحرفيين بنشرتها الرسمية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة