fbpx

إلزام مركبات حمص العامة بتركيب أجهزة “GPS”

باص عمومي في مدينة حمص - 10 من أيار 2020 - صفحة (صور حمص)

ع ع ع

ألزمت حكومة النظام سيارات النقل الجماعي في حمص، بتفعيل أجهزة “GPS” على سيارات النقل الجماعي خلال الأيام المقبلة.

وقال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في حمص، حسام منصور، الخميس 18 من آب، لإذاعة “شام إف إم”، إنه سيتم “تفعيل أجهزة GPS على سيارات النقل الجماعي خلال الأيام القليلة القادمة على أن يبدأ بشكل تجريبي على خط الوعر في مدينة حمص والخطوط الخارجية بين حمص وباقي المحافظات”.

وبحسب منصور سيضبط هذا الجهاز حركة النقل بشكل كامل ويحدد كمية استهلاك الوقود بما يتناسب مع عدد الرحلات التي تنفذها كل حافلة.

ويرى العضو، أن عدد الحافلات التابعة للشركة العامة للنقل الداخلي كاف بعد دخول عدد من الباصات الجديدة إلى الخدمة، بينما أن عدد السائقين غير كاف مما يؤثر على عدد الرحلات المنفذة يوميًا وخاصة في الفترة المسائية .

ويبلغ عدد سيارات النقل الجماعي الصغيرة “السرافيس” 870 سيارة وهي كافية لتغطية حاجة المدينة، بينما لا تكفي كمية المحروقات المخصصة يوميًا لكل سيارة لقيامها بأكثر من خمس رحلات.

وفي 16 من آب الحالي، قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة اللاذقية، مالك الخير، إن تطبيق نظام “GPS” وإلزام وسائل النقل العامة بتركيبه، سيبدأ خلال أربعة أيام كحد أقصى.

وأوضح الخير في حديث إلى صحيفة “تشرين” الحكومية، أن المحافظة شكّلت لجنة مهمتها “تنفيذ آلية تتبع المركبات العامة والخاصة عبر تقنية (GPS)”، التي من المتوقع أن “تحل أزمة النقل”، مضيفًا أن سعر الجهاز يصل إلى 350 ألف ليرة سورية، بينما تبلغ قيمة الاشتراك الشهري ألفين و500 ليرة.

وسيتم البدء بإلزام المركبات العاملة على خط “سرافيس” اللاذقية- جبلة أولًا، تليها مركبات خط اللاذقية- القرداحة، ثم الدائري الشمالي، لتعمم لاحقًا على كامل الخطوط العاملة في المحافظة.

وقبل أيام، تحدث محافظ طرطوس، عبد الحليم عوض خليل، عن ضرورة البدء الفوري بتجهيز البيانات اللازمة لتقديم خدمة التتبع للمركبات، وخاصة آليات النقل الجماعي.

وفي 18 من تموز الماضي، قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في محافظة دمشق مازن دباس، إن وسائل النقل العامة في المحافظة مُنحت مدة تتراوح بين شهر و45 يومًا كحد أقصى لتركيب جهاز “GPS” لتتبع مسارها، على أن يبدأ في دمشق ويمتد لاحقًا إلى بقية المحافظات.

ومنذ سنوات يتكرر الحديث عن تطبيق نظام التعقب لوسائل النقل في مناطق سيطرة النظام، بهدف “ضبط عملها”، دون أن يتم بدء العمل به حتى الآن.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة