صحيفة: دورتموند الألماني يرفض التعاقد مع كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو لاعب مانشستر يونايتد- 19 من آب 2022 (PA)

ع ع ع

بات النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (37 سنة) لاعب مانشستر يونايتد في وضع لا يُحسد عليه، بعد أن رفضت عدة أندية أوروبية التعاقد معه، آخرها كان نادي بوروسيا دورتموند الألماني.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية اليوم، الجمعة 19 من آب، أن كريستيانو رونالدو يواجه احتمال البقاء في مانشستر يونايتد، بعد أن رفض بوروسيا دورتموند التعاقد معه.

وأضافت الصحيفة أن اللاعب لا يزال حريصًا على مغادرة أولد ترافورد قبل أن تغلق نافذة الميركاتو الصيفي في 1 من أيلول المقبل، من خلال سعيه للعب في دوري أبطال أوروبا.

وقالت الصحيفة البريطانية، إنه تمت الإطاحة برونالدو مرارًا وتكرارًا هذا الصيف، حيث أنهى تشيلسي مطاردته له الشهر الماضي، على الرغم من أن المالك الجديد للبلوز بوهلي أجرى محادثات مع وكيله خورخي مينديز.

كما شهد الصيف ترويجًا لبايرن ميونيخ كوجهة محتملة لرونالدو، ولكن الرئيس التنفيذي للبافاري أوليفر كان أصر على أنه لا يتناسب مع فلسفة النادي.

كما رفض باريس سان جيرمان التعاقد معه، حيث كان من الممكن أن يكون جزءًا من هجوم هائل إلى جانب ميسي ونيمار ومبابي.

في هذه الأثناء، لا يحرص أصحاب العمل السابقون في ريال مدريد على إعادة لم الشمل، كما استبعد منافسهم أتلتيكو مدريد صفقة انتقال الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات.

وسبق لنادي سبورتنج لشبونة محاولات يائسة لإعادة اللاعب إلى البرتغال، لكن رونالدو كان غير مهتم بهذا الانتقال.

وأوضحت صحيفة “ذا صن” أن نادي بوروسيا دورتموند يشعر بأن النجم البرتغالي كبير في السن بالنسبة لهم، وأن أجره العالي جعله خارج الصفقة المحتملة.

راتب رونالدو يبلغ 24.6 مليون جنيه إسترليني في السنة، وتصل إلى حوالي 473 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

رونالدو كشف في وقت سابق من الأسبوع الحالي أن مستقبله سيتأكد خلال أسبوعين، كما أكد أن معظم وسائل الاعلام تكذب في مسالة انتقاله، ولديه دفتر ملاحظات دوّن فيه كل ما يتعلق به خلال الأشهر الماضية.

بقي 12 يومًا على نهاية إغلاق الميركاتو الصيفي وباب الانتقالات الصيفية، وخلالها سيُعرف ما إذ كان النجم البرتغالي سيتمكن من تأمين صفقة انتقال مفاجئة، أو البقاء داخل قلعة الشياطين الحمر مرغمًا، حيث سيواجه غضب الجماهير التي استاءت من تصرفاته الأخيرة، عندما رفض أن يعتذر إثر خسارة اليونايتد برباعية نظيفة أمام مضيفه برينتفورد.

وكانت هذه الهزيمة الثانية على التوالي لليونايتد، في اللقاء الذي جرى، في 13 من آب الحالي، بملعب “غريفين بارك” في العاصمة لندن، لفائدة الجولة الثانية من البريميرليج.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة