تشافي يبدأ ثورة شجاعة داخل الفريق الكتالوني

تشافي هيرنانديز مدرب نادي برشلونة الإسباني - 2021 (Efe)

ع ع ع

يقود المدرب الإسباني تشافي هرنانديز ثورة شجاعة داخل برشلونة، كما وصفتها صحيفة “ماركا” الإسبانية عبر موقعها الرسمي اليوم، الاثنين 22 من آب، وخاصة عندما بدأ مباراة أمس بجوردي ألبا على مقاعد البدلاء.

وقالت الصحيفة الإسبانية، إن تشافي أظهر شجاعته في تشكيلة النادي التي وضعها في ملعب “انويتا” بمدينة سان سيباستيان، عندما فاز على مضيفه ريال سوسييداد 1×4 لفائدة الجولة الثانية من الدوري الإسباني للدرجة الأولى.

ولم يلعب تشافي بقادة الفريق الأربعة بشكل أساسي، بوسكيتس للإيقاف، وجوردي ألبا وجيرارد بيكي وسيرجيو ريبورتو.

وأكدت الصحيفة نجاح خطة تشافي مرتين، الأولى عندما غيّر النظام ليلعب بطريقة “3- 4- 3″، وقلب بذلك التكتيك رأسًا على عقب، في محاولة لاستخراج أفضل ما في لاعبيه.

وذهبت شجاعته إلى أبعد من ذلك، عندما وضع حارس المرمى تير شتيغن قائدًا للفريق.

وقالت الصحيفة الإسبانية، إن تنحي سيرجيو بوسكيتس جانبًا بسبب الإيقاف بالبطاقة الحمراء في المباراة الماضية، وضم تشافي جوردي ألبا إلى مقاعد البدلاء، واستبداله باليخاندرو بالدي، لم يكن قرارًا سهلًا.

سرعان ما تم إغلاق النقاش بشأن قرارات المدرب، لأنه منذ الدقيقة الأولى لعب بالدي دورًا أساسيًا في تقديم المساعدة للهدف الأول لروبرت ليفاندوفسكي.

أما بما يخص ترك جيرارد بيكيه وسيرجي روبرتو على مقاعد البدلاء، فلم يتفاجأ أحد، لأن المدرب حذرهما بالفعل خلال الصيف من أنه سيبدأ مع جميع اللاعبين من الصفر.

وأكدت “ماركا” أن برشلونة يمر بوقت يتعيّن فيه اتخاذ قرارات صعبة، وهذا ما يفعله تشافي تمامًا.

وأثبت تشافي صحة قراراته بالتبديلات في الشوط الثاني، فبعد خمس دقائق من نزول أنسو فاتي والنتيجة تشير إلى التعادل، قدم الحلول ليتقدم الفريق بـ3×1، ثم ينهي سلسلة الأهداف بالهدف الرابع بعد جملة تكتيكية مع ليفاندوفسكي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة