بقيمة 22 دولارًا.. منحة في سوريا للعاملين في الدولة والمتقاعدين

أوتوستراد المزة في العاصمة دمشق (صور سوريا)

ع ع ع

أقر رئيس النظام السوري، بشار الأسد، منحة لجميع العاملين والمتقاعدين في الدولة بمبلغ قدره 100 ليرة سورية (ما يعادل 22 دولارًا أمريكيًا).

وقالت الوكالة السورية الرسمية (سانا) اليوم، الاثنين 22 من آب، إن الأسد أصدر المرسوم التشريعي رقم 14 لعام 2022، الذي يقضي بصرف منحة مالية لمرة واحدة بمبلغ مقطوع قدره 100 ألف ليرة سورية معفاة من ضريبة دخل الرواتب والأجور وأي اقتطاعات أخرى.

وتشمل المنحة، بحسب ما نشرته الوكالة، جميع العاملين المدنيين والعسكريين في الوزارات والإدارات والمؤسسات العامة وشركات ومنشآت القطاع العام، وسائر الوحدات الإدارية والعمل الشعبي والشركات والمنشآت المصادرة والمدارس الخاصة المستولى عليها استيلاء نهائيًا وما في حكمها، وسائر جهات القطاع العام.

كما تشمل جميع جهات القطاع المشترك التي لا تقل مساهمة الدولة عن 75% من رأس مالها، والمجندين في الجيش.

ويستفيد من المنحة المشاهرون والمياومون والدائمون والمؤقتون سواء كانوا وكلاء أم عرضيين، أم موسميين، أم متعاقدين، أم بعقود استخدام أم معينين بجداول تنقيط، أم بالفاتورة، أم على نظام “البونات”، أم العاملين من خارج الملاك وفق نظام الاستكتاب، أم المراسلين على أساس الرسالة الواحدة والعاملين على العقود البرامجية أو بموجب صكوك إدارية، والعاملين على أساس الدوام الجزئي، أو على أساس الإنتاج، أو الأجر الثابت والمتحول.

كما تشمل أصحاب المعاشات التقاعدية من العسكريين والمدنيين المشمولين بقوانين التأمين والمعاشات والتأمينات الاجتماعية النافذة.

ويستفيد منها المستحقون عن أصحاب المعاشات التقاعدية، وأصحاب معاشات عجز الإصابة الجزئي من المدنيين ممن بلغوا سن الـ60 من العمر فما فوق بتاريخ نفاذ هذا المرسوم التشريعي غير الملتحقين بعمل، ولا يتقاضون معاشًا من أي جهة تأمينية أخرى.

وبدأت قيمة الليرة السورية بالانخفاض أمام الدولار الأمريكي، منذ آذار الماضي، لتتجاوز قيمة حافظت عليها لمدة لم تقل عن ثمانية أشهر تراوحت بين 3500 و3600 للدولار الواحد، ووصل سعر الصرف اليوم إلى 4500 ليرة.

وتعاني مناطق سيطرة النظام ارتفاعًا متواصلًا بأسعار المواد الأساسية، يرجعه المواطنون لقرار رفع الدعم، بينما تضاربت تصريحات المسؤولين السوريين بين الاعتراف بعلاقة رفع الدعم بغلاء الأسعار ونفيها.

وارتفع عدد السوريين الذين يحتاجون إلى مساعدة إنسانية خلال العالم الحالي بنسبة 9% مقارنة بعام 2021، إذ بلغ عددهم نحو 14 مليونًا و600 شخص، وفق تقرير الأمم المتحدة الصادر في 23 من شباط الماضي.

كما قدّم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في 12 من كانون الثاني الماضي، تقريرًا يؤكد أن 90% من السوريين تحت خط الفقر، بينما يعاني 60% منهم “انعدام الأمن الغذائي”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة