رد أمريكي على هجمات استهدفت قواعده العسكرية في سوريا

جنود أمريكيون خلال دورية عسكرية أمريكية شمال شرقي سوريا- حزيران 2021 (العزم الصلب/ فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية عن ردها على هجمات صاروخية استهدفت قاعدتيها “كونيكو” و”القاعدة الخضراء”، في شمال شرقي سوريا.

وجاء في بيان نشرته القوات المركزية الأمريكية فجر اليوم، مؤرخ بـ 24 من آب، أن القوات الأمريكية دمرت ثلاث سيارات ومنصات إطلاق صواريخ.

في حين كشفت القيادة الأمريكية عن مقتل “شخصين أو ثلاثة من المهاجمين الذين يشتبه بأنهم مدعومين من إيران”، وفق البيان.

وبدأت الهجمات على قاعدة “كونيكو” مساء أمس حوالي الساعة السابعة بالتوقيت المحلي في سوريا، بعدة صواريخ “داخل محيط القاعدة”، تبعها هجمات مماثلة قرب “القاعدة الخضراء”.

ونتج عن الهجوم في “كونيكو”، إصابة ثلاثة جنود أمريكيين بجروح طفيفة، جرى علاج أحدهم، فيما استخدمت القوات الأمريكية طائرات “هليكوبتر” هجومية للرد، الذي وصفه البيان بـ “المتناسب والمدروس”.

ونوه البيان إلى أن الولايات المتحدة “لا تسعى لصراع مع إيران،وبأن الإجراءات المتخذة هي دفاعية فقط”.

بينما لم يحدد البيان موقع وحجم الاستهداف بشكل دقيق، قالت شبكة “مراسل الشرقية” المحلية عبر “التلغرام”، إن قصف التحالف الدولي استهدف مواقع “الميليشيات الإيرانية” في حويجة صكر، قرب مدينة دير الزور.

فيما أفادت شبكة “عين الفرات” المحلية، بسماع صوت سيارات الإسعاف في مدينة الميادين شرقي دير الزور، بعد استهدافات طيران التحالف الدولي لمواقع “المليشيات الإيرانية”.

وسبق أن نفذت القوات الأمريكية الثلاثاء، ضربات جوية وصفتها بـ”الدقيقة” على مواقع إيرانية بمحافظة دير الزور شرقي سوريا، ردًا على استهداف قاعدة “حقل العمر” الأمريكية بريف دير الزور الشرقي، في 15 من آب، بحسب بيان صادر في 23 من آب.

واستهدفت الضربة تسعة مخابئ ذخيرة في دير الزور تابعة لجماعات مدعومة من إيران، بحسب ما ذكره المتحدث باسم القيادة الأمريكية الوسطى، جو بوتشينو، لقناة “الحرة” الأمريكية.

وأوضح بوتشينو أن الهدف الأصلي كان تدمير 11 مخزن ذخيرة، لكن أُلغي الهجوم على مخزنين، بعدما لوحظ تحرك أشخاص قريبًا من موقعهما، حرصًا على عدم سقوط مدنيين، على حد قوله.

وفي 14 من آب، استهدفت طائرات مسيّرة مجهولة قاعدة التحالف الدولي في منطقة التنف بريف حمص الشرقي، التي تتمركز فيها القوات الأمريكية على الحدود بين العراق وسوريا.

استهداف ريف دير الزور لا يعتبر الأول من نوعه خلال العام الحالي، إذ استهدف طيران عسكري مجهول، مطلع أيار الماضي، مواقع في مدينة دير الزور بالقرب من الجسر المعلّق، تسيطر عليها قوات النظام، دون معلومات عن حصيلة الأضرار أو الأماكن المستهدفة.

وقالت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) حينها، إن اعتداء جويًا استهدف بلدة حويجة كاطع الواقعة بالقرب من الجسر المعلّق بمدينة دير الزور، دون الإشارة إلى نتيجة الاستهداف.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة