البرتغالي مورينيو يبدأ حقبة جديدة مع فريق العاصمة روما

ع ع ع

عنب بلدي – محمد النجار

يبدأ البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق روما الإيطالي، مرحلة جديدة مع فريق العاصمة، في محاولة للعودة إلى منصات التتويج والدخول في أجواء المنافسة بين الكبار في الدوري الإيطالي.

وأجرت إدارة النادي صفقات مهمة، في محاولة لتلبية رغبات المدرب البرتغالي، الذي تثق به الإدارة بشكل مطلق.

مورينيو حقق فوزين مهمين ومتتاليين مع بداية انطلاق الدوري الإيطالي للدرجة الأولى لموسم 2022- 2023، إذ فاز على مضيفه ساليرينتانا 0×1، وفي اللقاء الثاني تمكّن من الفوز على ضيفه كريمونيزي بذات النتيجة.

وبذلك ينضم البرتغالي إلى قائمة ثالث مدرب لروما منذ موسم 1994- 1995، يفوز في مباراتين متتاليتين مع بداية الموسم، بعد المدرب لوتشانو سباليتي بموسمي 2007 و2008، وأيضًا المدرب الفرنسي رودي جارسيا خلال موسمي 2014 و2015.

ولم يفز روما بالدوري الإيطالي لأكثر من 20 عامًا، منذ آخر بطولة أحرزها في موسم 2000 – 2001.

وكان فريق روما احتل المركز السادس بالدوري الإيطالي للدرجة الأولى في الموسم الماضي، وبذلك سيشارك البرتقالي في بطولة الدوري الأوروبي للموسم الحالي، برفقة فريق لاتسيو الذي جاء بالمركز الخامس.

مورينيو يجري صفقات مهمة لبناء مشروعه الكبير

يعتبر الأرجنتيني باولو ديبالا (28 سنة)، لاعب يوفنتوس سابقًا، من أبرز الصفقات التي عقدها مورينيو، بعدما استقطبه كلاعب “حر” في هذا الصيف، وهو صانع ألعاب وهداف من الطراز الجيد، وله عشرة أهداف لمصلحة اليوفي في الموسم الماضي.

وبالتالي سيعتمد البرتغالي مورينيو عليه في قيادة هجوم روما إلى جانب نيكولو زانيولو وتامي أبراهام، خصوصًا أن ديبالا لديه الخبرة الكافية بفرق الكالتشيو، ولذلك حظي بترحيب رسمي وجماهيري كبير في أثناء قدومه إلى ملعب روما، خاصة بعدما كانت المؤشرات تدل على انتقاله إلى الغريم إنتر ميلان.

كما عزز مورينيو فريق روما بالمدافع الصربي نيمانيا ماتيتش (34 سنة)، لاعب مانشستر يونايتد سابقًا، بانتقال مجاني، وهو يحمل أيضًا الجنسية السلوفاكية، أيضًا عزز مورينيو خط دفاعه باللاعب التركي زكي جيليك (25 سنة)، لاعب نادي ليل الفرنسي بانتقال مجاني.

وأيضًا تمكن مورينيو من التعاقد مع الحارس الصربي ميلي سفيلار (22 سنة)، لاعب نادي بنفيكا البرتغالي بانتقال مجاني، وهو يحمل الجنسية البلجيكية أيضًا.

وكانت إدارة نادي روما تعاقدت مع البرتغالي مورينيو (59 سنة)، في 4 من أيار 2021، بعد إقالته من تدريب نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي في نيسان الماضي، وقد تسلّم قيادة فريق روما الأول خلفًا لمواطنه المدرب السابق باولو فونيسكا، الذي عانى معه الفريق سوء النتائج في الموسم ما قبل الماضي.

إنجازات البرتغالي مورينيو

بدأ البرتغالي جوزيه مورينيو مشواره التدريبي مع فريق بنفيكا في الدوري البرتغالي موسم 2000، وتسلّم تدريب بونياو ليزيا البرتغالي موسم 2001، وبورتو في عام 2002، وتشيلسي على مرحلتين، الأولى في موسم 2004 والثانية في 2013، ثم درّب إنتر ميلان الإيطالي عام 2009، وريال مدريد بين عامي 2010 و2013، وكذلك فريق مانشستر يونايتد من عام 2016 حتى 2018، وتوتنهام هوتسبير من عام 2019 إلى 2021، وأخيرًا روما الإيطالي من 5 من أيار 2021 حتى الآن.

حقق البرتغالي جوزيه مورينيو إنجازات كبيرة حتى أصبح المدرب رقم واحد في العالم، وحصل على جائزة أفضل مدرب في العالم من قبل الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصائيات كرة القدم عام 2020،  ودخل موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية بعدم الخسارة على أرضه وبين جماهيره، خلال الفترة من عام 2002 حتى تاريخ 2 من نيسان عام 2011، عندما خسر أمام خيخون 1×0 في الدوري الإسباني.

حقق مورينيو إنجازات مهمة ولافتة في تاريخ مشواره التدريبي لعدد من الأندية التي تسلّم فيها التدريب، وأهم إنجازات البرتغالي الفوز بأربعة ألقاب للدوري المحلي، مناصفة مرتين مع بورتو البرتغالي ومثلهما مع تشيلسي الإنجليزي، كما حقق ثلاثة ألقاب مع إنتر ميلان الإيطالي، وأيضًا كأس الاتحاد الأوروبي ودوري أبطال أوروبا مع نادي بورتو البرتغالي، لموسمي 3004 و2005، بالإضافة إلى لقب دوري أبطال أوروبا مع إنتر ميلان الإيطالي موسم 2010.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة