صور أقمار صناعية تظهر سحب روسيا بطاريات “S-300” من سوريا

صورة ملتقَطة عبر الأقمار الصناعية تظهر بطارية الدفاع الروسية من طرار "S-300” بميناء "طرطوس" في سوريا- 27 من آب 2022 (تايمز أوف إسرائيل)

ع ع ع

أظهرت صور لشركة الاستخبارات الفضائية الإسرائيلية “ImageSat International”، أن روسيا شحنت نظام الدفاع الجوي المتقدم “S-300” من سوريا.

ونشر موقع  الشركة “ImageSat International”، الجمعة 26 من آب، صورًا تظهر أن نظام “S-300” المتمركز بالقرب من مدينة مصياف في شمال غربي سوريا قد تم تفكيكه في الأسابيع الأخيرة، بعد أن كان في المنطقة لعدة سنوات، بحسب ما نقلته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” الإسرائيلية.

ونقلت القوات الروسية رادار النظام إلى قاعدة “حميميم”، بينما نقلت بطارية “S-300” إلى ميناء “طرطوس”، ومنه جرى تحميلها على سفينة روسية متجهة إلى ميناء “نوفوروسيسك” على البحر الأسود، وفقًا للموقع.

وقدّر الموقع أن البطارية أعيدت إلى روسيا من أجل تعزيز دفاعاتها الجوية، التي ورد أنها تضررت وسط القتال في أوكرانيا، بعد “الغزو” الروسي في شباط الماضي.

في أيار الماضي، فتحت القوات الروسية النار على طائرات إسرائيلية باستخدام النظام المتقدم في أثناء قصف إسرائيلي على منطقة مصياف.

وأظهرت صور الأقمار الصناعية التي التقطت بعد غارة أيار أن منشأة تحت الأرض دُمرت بالكامل.

وتعتبر تلك الحادثة أول استخدام لمنظومة “S-300” ضد القوات الجوية الإسرائيلية فوق سوريا، نظرًا إلى أن بطاريات “S-300” تشغّل من قبل الجيش الروسي، ولا يمكن إطلاقها دون موافقته، بحسب الصحيفة.

يُظهر هذا الرسم الذي نشرته شركة “ImageSat International” مكان التقاط نظام “S-300” الروسي بالقرب من مصياف في شمال غربي سوريا، بالأسابيع الأخيرة.

صورة ملتقطة عبر الأقمار الصناعية تظهر بطارية الدفاع الروسية من طرار "S300” في ميناء طرطوس في سوريا 27 من آب 2022 ( تايمز أوف إسرائيل)

صورة ملتقطة عبر الأقمار الصناعية تظهر بطارية الدفاع الروسية من طرار “S300” بميناء “طرطوس” في سوريا- 27 من آب 2022 ( تايمز أوف إسرائيل)

وجدت إسرائيل نفسها على خلاف مع روسيا، إذ تدعم أوكرانيا بشكل متزايد وسط “الغزو” الروسي، بينما تسعى للحفاظ على حرية الحركة في الأجواء السورية، التي تسيطر عليها موسكو إلى حد كبير.

في السنوات الأخيرة، أنشأت إسرائيل وروسيا ما يسمى بالخط الساخن لعدم التضارب ومنع الأطراف من الاشتباك العرَضي حول سوريا.

اقرأ أيضًا: ما هي منظومة الدفاع الجوي “S-300”

في عام 2018، قدمت روسيا نظام الدفاع الجوي المتقدم “S-300” لقوات النظام السوري مجانًا، حيث نقلت ثلاث كتائب مع ثماني قاذفات لكل منها على الرغم من الاعتراضات الشديدة من إسرائيل والولايات المتحدة.

وجاء تسليم روسيا نظام “S-300” إلى سوريا في أعقاب إسقاط طائرة تجسس روسية من قبل القوات السورية التي كانت ترد على غارة إسرائيلية فوق المجال الجوي السوري.

وألقت روسيا باللوم على إسرائيل في الحادث الذي أسفر عن مقتل 15 من أفراد الطاقم الروسي.

وضغطت إسرائيل وحلفاؤها لسنوات على روسيا حتى لا تمنح سوريا واللاعبين الإقليميين الآخرين نظام “S-300″، بحجة أنه سيحد من قدرة إسرائيل على تحييد التهديدات، بما في ذلك التهديدات من قبل “حزب الله” اللبناني.

إلى جانب تزويد سوريا بدفاعاتها الجوية، تحتفظ موسكو أيضًا بأحدث أنظمة الدفاع الجوي من طراز “S-400” لحماية أصولها في سوريا، لكنها لم توجهها أبدًا إلى الطائرات الإسرائيلية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة