عيّنها بيدرسون مديرة لمكتبه بدمشق.. من منى رشماوي؟

مديرة مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا في دمشق منى رشماوي- 4 من شباط 2011 (UN Photo)

ع ع ع

عيّن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، الأردنية منى رشماوي مديرة لمكتبه في دمشق، بحسب بيان صادر عنه، الثلاثاء 6 من أيلول.

وجاء في البيان، أن رشماوي تتمتع بخبرة كبيرة داخل الأمم المتحدة وخارجها، تمتد لأكثر من 20 عامًا من الخبرة مع الأمم المتحدة، شغلت خلالها مناصب عديدة رفيعة.

وبحسب البيان، شاركت رشماوي خلال مسيرتها بجهود إحلال السلام في كل من العراق، وجنوب السودان، وليبيا، والصومال، وفق ما ترجمته عنب بلدي.

وستبدأ رشماوي مهام منصبها الجديد في 1 من تشرين الأول المقبل.

وجاء تعيين رشماوي بعد نحو شهرين ونصف على تعيين المغربية نجاة رشدي نائبة للمبعوث الخاص إلى سوريا، خلفًا للنائبة السابقة البحرينية خولة مطر.

وفي 29 من حزيران الماضي، خلال جلسة لمجلس الأمن، عيّن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، رشدي، التي تتمتع بخبرة تمتد لأكثر من 20 عامًا في الشؤون السياسية والتنسيق الدولي في مناطق النزاع وما بعد النزاع، بما في ذلك من خلال مهمتها السابقة كنائبة المنسق الخاص، والمنسقة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية، في مكتب منسق الأمم المتحدة الخاص لشؤون لبنان (UNSCOL).

من منى رشماوي؟

شغلت المحامية في حقوق الإنسان الدولية منى رشماوي، قبل تعيينها مديرة لمكتب غير بيدرسون في دمشق، منصب رئيسة فرع سيادة القانون والمساواة وعدم التمييز في مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان (OHCHR).

كما شغلت سابقًا منصب المديرة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الدولية لتقصي الحقائق بشأن دارفور بين عامي 2004 و2005، وأنتجت هذه اللجنة أول إحالة للوضع من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى المحكمة الجنائية الدولية.

نجت رشماوي من تفجير فندق “القناة” في العراق عام 2003، الذي استهدف بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة، ما أسفر حينها عن مقتل أكثر من 20 شخصًا، من بينهم الممثل الخاص للمفوضية السامية لحقوق الإنسان في العراق، سيرجيو ميلو، حيث كانت تعمل بمنصب كبيرة مستشاري حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي للممثل الخاص.

وعملت أيضًا خبيرة للأمم المتحدة مكلفة بمراقبة حالة حقوق الإنسان في الصومال بين عامي 1996 وعام 2000، ومن عام 1991 حتى عام 2000، كانت ترأس مركز استقلال القضاة والمحامين التابع للجنة الحقوقيين الدولية (ICJ) في سويسرا.

مارست المحاماة من عام 1981 إلى 1991 في الضفة الغربية بفلسطين، وكانت عضوًا بارزًا في منظمة حقوق الإنسان “الحق”، التي تسلّمت إدارتها بين عامي 1990 و1991.

منى رشماوي حائزة على ماجستير في القانون من كلية الحقوق بجامعة “كولومبيا” في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، وتتقن كلًا من اللغات العربية والإنجليزية والفرنسية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة