الحصيلة غير نهائية..

مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة عشرة بغارات روسية على ريف إدلب

دخان يتصاعد بعد غارات جوية شنتها الطائرات الروسية على ريف إدلب- 8 من أيلول 2022 (مرصد المحافظة/ فيس بوك)

دخان يتصاعد بعد غارات جوية شنتها الطائرات الروسية على ريف إدلب- 8 من أيلول 2022 (مرصد المحافظة/ فيس بوك)

ع ع ع

قُتل ثلاثة مدنيين وأُصيب عشرة أشخاص في حصيلة غير نهائية، بغارات شنتها الطائرات الحربية الروسية على ريف إدلب شمال غربي سوريا اليوم، الخميس 8 من أيلول.

واستهدف الطيران الروسي بلدة حفسرجة وقرية الغفر بريف إدلب الغربي، بالتزامن مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام السوري لمناطق جنوبي إدلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن الحصيلة غير ثابتة، بعد أن شنّت الطائرات الحربية أكثر من عشر غارات في مناطق متفرقة، منها على الأراضي الزراعية خلال عمل بعض الأهالي فيها، ومنها على منشرة للحجر.

وفي تسجيل مصوّر عرضه “الدفاع المدني السوري” ووثّق نفس الحصيلة، ظهرت آثار الدمار الذي تعرّضت له منشرة للحجر، ومنزل مدني قريب منها.

وأشار “الدفاع المدني” إلى أن حصيلة القتلى قابلة للارتفاع بسبب وجود حالات حرجة بين المصابين، ولا تزال فرقه تبحث عن مفقود تحت الأنقاض.

ولا تزال الطائرات الحربية تحلّق في الأجواء، بالإضافة إلى طائرات الاستطلاع التي كانت ترصد تحركات فرق “الدفاع المدني”، حتى لحظة كتابة هذا الخبر.

“المرصد 80” (أبو أمين)، المختص برصد التحركات العسكرية في المنطقة، قال عبر مراسلة إلكترونية لعنب بلدي، إن أربع طائرات حربية تناوبت على تنفيذ 16 غارة في ريف إدلب.

وأوضح أن طائرتين من طراز “Su- 24” و طائرة “Su- 34″، وطائرة من طراز “Su- 35″، أقلعت منذ الساعة 10 و22 دقيقة صباحًا بشكل متتالٍ، ونفّذت غارات جنوبي حفسرجة، تلتها غارات شرقي قرية الغفر.

وتزامنت الغارات مع قصف مدفعي لمحيط قرى وبلدات جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، في تصعيد تسبب بحالة هلع وخوف لدى السكان.

وتتعرض مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا لقصف شبه يومي وغارات للطيران الروسي بوتيرة غير ثابتة، بالتزامن مع طيران مسيّر روسي في سماء المنطقة يوميًا.

وفي 6 من ايلول الحالي، أُصيبت امرأة بجروح، جرّاء قصف مدفعي لقوات النظام وروسيا لقرية شنان جنوبي إدلب، كما تعرضت أطراف قرى البارة والفطيرة وحرش بينين لقصف مماثل، دون وقوع إصابات.

وفي 3 من أيلول الحالي، أُصيبت امرأة مسنّة بقصف مدفعي لقوات النظام وروسيا لمنازل المدنيين في بلدة الفطيرة بريف إدلب الجنوبي.

اقرأ أيضًا: تصعيد روسي غربي إدلب.. 13 غارة بالصواريخ الفراغية

واستجابت فرق “الدفاع المدني” منذ بداية العام الحالي حتى 18 من آب الماضي لـ376 هجومًا على المدنيين في شمال غربي سوريا من قبل قوات النظام وروسيا والميليشيات الموالية لهما.

وأدت الهجمات إلى مقتل 76 مدنيًا بينهم 27 طفلًا و11 امرأة، وإصابة 174 مدنيًا بينهم 62 طفلًا و24 امرأة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة