جراهام بوتر مدرب جديد لنادي تشيلسي خلفًا لتوخيل

جراهام بوتر مدرب نادي تشيلسي- 8 من أيلول 2022 (chelseafc)

ع ع ع

أعلن نادي تشيلسي، مساء الخميس 8 من أيلول، عن التعاقد مع الإنجليزي جراهام بوتر مدربًا للفريق الأول، خلفًا للألماني توماس توخيل، الذي أُقيل في 7 من أيلول الحالي.

وجاء في بيان النادي الذي نشره على موقعه الرسمي، أن المدرب الجديد سينضم للنادي بعقد مدته خمس سنوات.

وأشاد النادي بالمدرب بوتر، وقال إنه أحد أكثر المدربين إثارة في اللعبة، إذ بدأ رحلته في السويد، قبل أن يجلب مواهبه إلى كرة القدم الإنجليزية، على مدار المواسم الأربعة الماضية.

وأضاف النادي أن جراهام بوتر، البالغ من العمر 47 عامًا، تلقى تعليمه على مستوى جامعي في تخصصات غير رياضية، وقد جمع هذه الخبرات لتشكيل نهج تعاوني وتفكير مستقبلي في أثناء تطوير كرة القدم الهجومية والفوز، وكان ذلك واضحًا خلال الفترة التي قضاها في برايتون، حيث حقق نتائج جيدة مع الفريق في الدوري الإنجليزي الممتاز.

بدوره، قال المدرب جراهام بوتر، إنه متحمس للشراكة مع مجموعة ملكية تشيلسي الجديدة، وسيعمل مع اللاعبين على تطوير اللعبة بالنادي وتحقيق نتائج جيدة.

وقدم جراهام بوتر شكره إلى إدارة نادي برايتون، وإلى اللاعبين والموظفين والمشجعين على دعمهم المستمر خلال فترة وجوده بالنادي.

مشوار جراهام التدريبي

بدأ جراهام بوتر مشواره التدريبي الاحترافي في أوسترسوند السويدي، خلال الفترة من 2011 إلى 20218، ثم انتقل إلى نادي سوانزي سيتي الويلزي خلال موسم واحد 2018- 2019.

وبعد ذلك انتقل لدوري البريميرليج، وتسلّم قيادة فريق برايتون خلال الفترة من 2019 إلى 2022، قبل أن يتسلم تدريب البلوز.

ولعب جراهام بوتر كقلب دفاع في الأندية التي انتقل إليها، ولم يلعب لغير الأندية الإنجليزية، كما لم يحترف خارجيًا طوال مشواره الكروي.

وأبرز الأندية التي شارك فيها بوتر برمنغهام سيتي وساوثهامبتون، كما لعب مع المنتخب الإنجليزي تحت 21 سنة.

وكان نادي تشيلسي أقال، في خطوة مفاجئة وغير متوقعة، مدرب الفريق الأول، الألماني توماس توخيل، إثر هزيمة الفريق، في 6 من أيلول الحالي، أمام دينامو زغرب بنتيجة 1×0 في الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا.

وأعلن نادي تشيلسي، في 7 من أيلول الحالي، عبر موقعه الرسمي، انفصال المدرب توماس توخيل عن النادي.

وكان الألماني توماس توخيل وقّع العقد مع إدارة نادي تشيلسي الإنجليزي في 26 من كانون الثاني 2021، خلفًا للمدرب الإنجليزي فرانك لامبارد.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة