وفاة طفل وإصابة امرأة بحادث سير في ريف حلب

عنصران في "الدفاع المدني السوري" خلال تركيب شاخصات مرورية بريف حلب- 31 من آذار 2022 (الدفاع المدني/ فيس بوك)

عنصران في "الدفاع المدني السوري" خلال تركيب شاخصات مرورية بريف حلب- 31 من آذار 2022 (الدفاع المدني/ فيس بوك)

ع ع ع

توفي طفل وأُصيبت والدته بجروح اليوم، السبت 10 من أيلول، جراء حادث سير شمالي حلب على طريق معبر “باب السلامة” الحدودي مع تركيا.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب، أن الحادثة وقعت جراء اصطدام سيارة شحن تركية بدراجة نارية قرب دوار “الساعة” على طريق مدينة اعزاز- باب السلامة بريف حلب الشمالي.

وتعرّض بقية أفراد العائلة (الأب وطفلان أيضًا) لإصابات طفيفة، وأوقف عناصر أمن معبر “باب السلامة” السائق بالإضافة إلى حجز الشاحنة.

ونشرت صفحات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمكان الحادث.

وشهدت مدن وبلدات شمال غربي سوريا حوادث سير عديدة، أسفرت عن خسائر في الأرواح وأضرار في الممتلكات، تترافق مع توصيات لتجنب الحوادث من قبل منظمات وجهات محلية عديدة.

وفي 7 من أيلول الحالي، توفي مدني وأُصيب 16 آخرون، بينهم أربعة أطفال، إثر ثمانية حوادث سير متفرقة شمال غربي سوريا، بحسب ما نشره “الدفاع المدني السوري“.

سبق الحوادث بيوم وفاة طفلين بحادثي سير مختلفين، إذ توفي طفل بحادث سير على أطراف بلدة النيرب جنوبي إدلب، وفي حادث مماثل توفي طفل ثانٍ في حادث سير في بلدة حزانو شمالي إدلب.

وفي 3 من أيلول الحالي، أُصيب 11 مدنيًا بينهم ثلاث نساء وطفلة جراء ثمانية حوادث سير شمال غربي سوريا، وأسعفت فرق “الدفاع المدني” المصابين إلى المستشفيات، ونقلت بعض الآليات المتضررة وأمّنت أماكن الحوادث.

وتترافق هذه الحوادث بتوصيات متكررة من “الدفاع المدني” حول ضرورة توخي الحذر والابتعاد عن السرعة الزائدة، واتباع قواعد السلامة.

ويشدد “الدفاع المدني” على ضرورة تخفيف السرعة على الطرقات وعند المنعطفات وفي الأماكن المزدحمة، في ظل غياب قوانين السير الصارمة التي تنظم حركة المرور، وأيضًا غياب إشارات المرور ووعورة بعض الطرقات.

وأطلق الفريق بعد الازدياد الكبير في حوادث السير بالتعاون مع فعاليات محلية، مبادرة لتركيب شاخصات مرورية على العديد من الطرقات شمال غربي سوريا، بهدف تعريف السائقين بالسرعات المحددة على الطرقات وأماكن وجود ممرات المشاة، للحد من حوادث السير التي تحولت إلى “ثقب أسود يؤرّق حياة المدنيين”.

وفي وقت سابق، أعدّت عنب بلدي ملفًا بحثت فيه أسباب ارتفاع معدل الحوادث المرورية في الشمال السوري، وناقشت مع مسؤولين واقع المرور في تلك المناطق، كما ناقشت الحلول والإجراءات المتاحة للحد من حوادث الطرق.

اقرأ أيضًا: لا إجراءات تمنع الموت على طرقات الشمال السوري



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة