مسلحون يغتالون معارضًا مسيحيًا في جسر الشغور

مسلحون يغتالون معارضًا مسيحيًا في جسر الشغور

عنب بلدي عنب بلدي
idleb-rezqabdallah.jpg

تعبيرية (إنترنت)

علمت عنب بلدي، من مصادر حقوقية في محافظة إدلب، باغتيال مجموعة مسلحة للمعارض السوري رزق الله الحايك، في منطقة جسر الشغور، مساء أمس، الأربعاء 13 كانون الثاني.

وأوضحت المصادر أن رزق الله الحايك 75 عامًا يقيم في قريته “الجديدة” في منطقة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، وينتمي إلى حزب “الشعب السوري الديمقراطي” الشيوعي.

تخضع الجديدة، إلى جانب قرى مسيحية أخرى (الغسانية، اليعقوبية، القنية) في منطقة جسر الشغور، إلى إدارة غرفة عمليات “جيش الفتح”، ومن أبرز مكوناتها جبهة النصرة وحركة أحرار الشام.

رزق الله الحايك اعتقل عدة مرات من نظامي الأسد الأب والابن، وانضم إلى الاحتجاجات ضد بشار الأسد منذ مطلع الثورة في آذار 2011، بحسب مقربين من الحزب الذي ينتمي إليه.

مقالات متعلقة

  1. جرحى جراء غارات على منطقة جسر الشغور
  2. نهر العاصي وسط بلدة دركوش في جسر الشغور
  3. جيش الفتح يسيطر على مشفى جسر الشغور
  4. جيش الفتح ينتزع ثلاث قرى.. وعينه على الغاب

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية