برشلونة يواجه قادش بمباراة انتقامية في الدوري الإسباني

لاعبا برشلونة جافي وخلفهما لاعبو نادي قادش خلال مباراة انتهت لصالح قادش بهدف دون رد على ملعب "كامب نو"- 18 من نيسان 2022 (Getty Images)

لاعبا برشلونة جافي وخلفهما لاعبو نادي قادش خلال مباراة انتهت لصالح قادش بهدف دون رد على ملعب "كامب نو"- 18 من نيسان 2022 (Getty Images)

ع ع ع

يحل نادي برشلونة الإسباني ضيفًا ثقيلًا على نظيره نادي قادش اليوم، السبت 10 من أيلول، ضمن منافسات الجولة الخامسة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

المباراة التي تنطلق عند الساعة 06:30 بتوقيت دمشق، تأخذ طابعًا انتقاميًا لنادي برشلونة الذي يريد أن يثأر لنفسه بعد خسارته في نيسان الماضي بهدف دون رد.

ويدخل البارسا ملعب “نويفو ميرانديلا” (رامون دي كارانزا سابقًا) وهو بالمركز الثاني في الدوري برصيد عشر نقاط بفارق نقطتين عن المتصدر ريال مدريد.

في حين يدخل قادش المباراة متذيلًا الترتيب في المركز الـ20 دون أي نقطة.

وتأتي المباراة بعد ثلاثة أيام من عودة برشلونة بانتصار كبير على نادي فيكتوريا بلزن التشيكي بخمسة أهداف لهدف في أولى جولات دوري أبطال أوروبا.

ويسعى البارسا لمواصلة مطاردة غريمه ريال مدريد، وتضييق الخناق على متصدر الليغا الحالي.

انتقام وثأر

تعتبر المباراة بمنزلة رد الاعتبار أو الثأر للنادي الكتالوني وجماهيره، بعد ابتعاده عن تحقيق نتائج إيجابية على قادش في آخر موسمين.

والتقى الناديان في الموسم الكروي 2021- 2022، وتعادلا سلبًا في مباراة الذهاب، وخسر برشلونة في الإياب بهدف دون رد.

وخسر البارسا معه في موسم 2020- 2021 بنتيجة هدفين لواحد في مباراة الذهاب، وتعادلا بهدف لمثله في الإياب.

ويعود آخر انتصار لبرشلونة على قادش في موسم 2005- 2006 حين تغلب عليه بثلاثة أهداف لهدف ذهابًا وهدف دون رد إيابًا.

وهبط نادي قادش عن دوري الدرجة الأولى الإسباني (الليغا) منذ عام 2006، حتى صعد عام في تموز 2020.

ويقود دفة تدريب البارسا المدرب تشافي هيرنانديز (42 عامًا)، في حين يدرب قادش المدرب سيرجيو غونزاليس (46 عامًا).

وقال المدرب تشافي، الجمعة 9 من أيلول، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، إن يوم السبت هو “وقت انتقام كروي” من فريق قادش، الذي لم يتمكن برشلونة من الفوز عليه في آخر أربع مباريات بالليغا.

وعن نادي قادش قال، إنه سيكون “منافسًا معقدًا وصعبًا. حان وقت الانتقام الكروي”.

وتتجه أنظار الجماهير نحو برشلونة كأحد أبرز المرشحين لنيل اللقب هذا الموسم، بعد التعاقدات العديدة التي أبرمها النادي، سواء في مراكز الهجوم أو الدفاع.

اقرأ أيضًا: برشلونة يخطف أربعة لاعبين من فم تشيلسي.. عينه على اثنين



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة