× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

كيري يلتقي الجبير في لندن و”تعثّر” في مفاوضات جنيف

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ونظيره الأمريكي جون كيري

ع ع ع

يجري وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، محادثات في لندن، حول اجتماع جنيف للمعارضة والنظام السوري في لندن، مع نظيره السعودي، عادل الجبير، اليوم الخميس 14 كانون الثاني.

ويحضر المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، جولة من المحادثات بين المعارضة السورية ونظام الأسد، لكن فصائل المعارضة رفضت أن تجلس إلى طاولة المفاوضات مع النظام “قبل أن يسمح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، وقبل وقف قصف الأهداف المدنية فورًا”.

فصائل الثورة: لا نفاوض إلا بشروط

وأصدرت عدد من الفصائل المسلحة وأبرزها “جيش الإسلام”، أمس الأربعاء، بيانًا مفاده أن “جهات خارجية تعمد إلى استغلال الوضع الإنساني المزري للضغط علينا لتقديم تنازلات سياسية لصالح النظام، وتمارس علينا وسائل ضغط لدفعنا إلى الجلوس إلى طاولة المفاوضات دون قيد أو شرط”.

وطالبت الفصائل، الهيئة العليا للمفاوضات أن “تأبى الدخول في حلول سياسية يتم فرضها عبر جرائم ومجازر وانتهاكات تحت سمع العالم وبصره”، داعيًا إلى رفض المضي في أي عملية تفاوضية “قبل الشروع بتطبيق البنود الإنسانية التي وردت في قرار مجلس الأمن الأخير 2254 بشأن سوريا”.

وكان رئيس الهيئة العليا للمفاوضات في المعارضة السورية، رياض حجاب، أكد أن المفاوضات مع النظام السوري لا يمكن أن تجري “في الوقت الذي تقصف فيه قوات أجنبية الشعب السوري”.

النظام يريد رفع العقوبات

من جهته رفض وزير خارجية نظام الأسد، وليد المعلم، خلال لقائه مع دي ميستورا في دمشق، في 8 كانون الثاني الجاري، إعطاء أي ضمانات بالموافقة على الاتفاق على إجراءات بناء ثقة في الجانب الإنساني، قبل بدء مفاوضات جنيف.

وأصرّ المعلم على أن السوريين “هم من يجب أن يحددوا أجندة التفاوض دون تدخل خارجي”، ووضع شرطًا للبحث في إجراءات بناء الثقة وهو “رفع العقوبات الاقتصادية عن حكومته”، وفقًا لصحيفة الحياة.

هل تحلّ العقد؟

الصحيفة نقلت عن مصدر غربي في لندن، أن الاجتماع بين نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، ومساعدة وزير الخارجية الأمريكي آن بترسون، بحضور دي ميستورا في جنيف ، وجرى أمس الأربعاء، “لم ينجح في الاتفاق على قائمة موحدة للمعارضة السورية”.

وقالت إن لقاءً من المحتمل أن يجري بين وزيري الخارجية الأمريكي جون كيري، والروسي سيرغي لافروف في جنيف، الجمعة، إضافة إلى لقاء بين كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف لـ “حل العقد” أمام المفاوضات السورية.

مقالات متعلقة

  1. كيري للأسد: الحرب لن تنتهي إذا أردت استقطاع جزء من البلاد
  2. كيري يبلغ حجاب "رسائله" وتوقع "جنيف" نهاية الأسبوع الجاري
  3. كيري منتقدًا النظام السوري: لا يمكن للأسد استغلال الهدنة
  4. دي ميستورا يسلّم الجعفري وثيقة لدراستها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة