“ترك تيليكوم” ترفع أسعار باقات الإنترنت بدءًا من الشهر المقبل

متجر لشركة "تورك تيليكوم" في تركيا (صحيفة دنيا)

متجر لشركة "ترك تيليكوم" في تركيا (صحيفة دنيا)

ع ع ع

أعلنت شركة الاتصالات والإنترنت التركية “ترك تيليكوم” رفع رسوم جميع باقات الإنترنت لمشتركيها بمقدار 70 ليرة تركية، اعتبارًا من مطلع تشرين الأول المقبل.

وبحسب الأسعار الجديدة التي ستعتمدها الشركة، تراوحت نسبة زيادة رسوم الباقات بين 35 و55%، بحسب بيان للشركة نقلته صحيفة “Cumhuriyet” التركية، الخميس 15 من أيلول.

كما سترفع الشركة سعر “المودم” من 20 إلى 45 ليرة تركية، اعتبارًا من مطلع الشهر المقبل أيضًا.

ووفقًا للأسعار الجديدة، تبلغ تكلفة رسوم الاشتراك بباقة الإنترنت ذات السرعة 24 ميجابايت 209 ليرات تركية بدلًا من 139 ليرة، بينما تبلغ تكلفة الباقة ذات السرعة 100 ميجابايت 264 ليرة بدلًا من 194 ليرة تركية.

وخلال العام الحالي، رفعت “ترك تيليكوم” أسعار فواتير الإنترنت الثابت للمنازل للاشتراكات الجديدة لمرتين، بنسبة وصلت إلى نحو 43%.

وتشهد الولايات التركية عمومًا ارتفاعًا في أسعار السلع والمنتجات، وتجاوز معدل التضخم 80% بتركيا، في آب الماضي، وصولًا إلى 80.21% سنويًا.

كما تستمر الليرة التركية بتسجيل انخفاض في قيمتها مقابل الدولار الأمريكي، إذ وصل سعر صرف الدولار الواحد إلى 18.27 ليرة تركية اليوم، بحسب موقع “Döviz” المتخصص بأسعار الصرف والعملات النقدية.

وأثّر انخفاض قيمة العملة التركية على المستوى المعيشي للمواطنين الأتراك، والسوريين في تركيا، ومناطق الشمال السوري التي تعتمد الليرة التركية كعملة للتداول في الأسواق.

ويواجه السوريون في تركيا عمومًا صعوبات متزايدة في ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية، وارتفاع أسعار الكهرباء والغاز، وغلاء إيجارات المنازل وسط محدودية الموارد المالية.

ويقيم في تركيا ثلاثة ملايين و654 ألفًا و866 لاجئًا سوريًا، وفق أحدث إحصائية للمديرية العامة لإدارة الهجرة التركية، حتى تاريخ 1 من أيلول الحالي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة