اضطراب دورة عند النساء وضعف جنسي عند الرجال

ماذا نعرف عن فحص البرولاكتين

ع ع ع

د. كريم مأمون

فحص مستوى هرمون البرولاكتين في الدم هو أحد التحاليل التي تُطلب للنساء والرجال، ومع أنه ليس من التحاليل الروتينية، فإنه كثيرًا ما يُطلب للنساء في حالات عدم انتظام الدورة الشهرية أو تأخر الحمل، وكذلك يُطلب للرجال في حالات الضعف الجنسي.

ما هرمون البرولاكتين؟

البرولاكتين (Prolactin)‏ يُعرف أيضًا بهرمون الحليب، وهو هرمون يُفرز بشكل أساسي من الفص الأمامي للغدة النخامية، ولكنه يُفرز أيضًا بكميات قليلة من البطانة الرحمية لدى النساء الحوامل، لذلك فإنه عادة ما يكون موجودًا في السائل السلوي، ومن غدة البروستات عند الرجال، ومن بعض الأنسجة الدهنية، ومن بعض الخلايا المناعية، ومن الأنسجة الجلدية.

ويتم إفراز البرولاكتين من الغدة النخامية تحت تأثير عوامل عديدة، أهمها الدوبامين (Dopamine) الذي يتم إفرازه في الدماغ، ويقوم بتثبيط إفراز البرولاكتين والمحافظة على مستواه الطبيعي.

للبرولاكتين عدة تأثيرات حيوية في الجسم أهمها:

· تحفيز الغدد الثديية لإنتاج الحليب، حيث يرتفع تركيز البرولاكتين في الدم خلال فترة الحمل، ما يؤدي إلى تضخم الغدد الثديية وتهيئها لإنتاج الحليب، ولكن هرمون البروجستيرون المفرز من المشيمة يمنع عملية إفراز الحليب من الثدي. بعد الولادة وطرح المشيمة ينخفض تركيز البروجستيرون، ما يسهم في بدء إفراز الحليب اللازم للإرضاع.

· منح الإحساس بالنشوة الجنسية بعد الجماع، علمًا أن التركيز المرتفع جدًا من البرولاكتين يؤدي إلى العنانة وفقدان الشهوة الجنسية.

· تحفيز تكاثر خلايا الدبق العصبي، إذ تقوم هذه الخلايا بإنتاج النخاعين الذي يمثل اللحاء المغطي للمحاور العصبية في الجهاز العصبي المركزي.

· تخفيض تركيز الإستروجين لدى المرأة والتستوستيرون لدى الرجل.

· الإسهام في تكوين خافض التوتر السطحي في رئة الجنين والمسمى “سرفاكتانت”.

يختلف تركيز البرولاكتين في الدم حسب الحالة الفيزيولوجية للجسم:

بشكل عام تكون مستويات البرولاكتين لدى الرجال أقل منها لدى النساء.

يتم إفراز هرمون البرولاكتين على دفعات بمعدل مرة كل 95 دقيقة، وترتبط قوة الدفعة بساعة الإفراز خلال اليوم، فالدفعات القوية والكثيفة تحدث خلال فترة النوم وخاصة النوم العميق، لذلك يكون تركيز البرولاكتين مرتفعًا في الصباح الباكر.

كذلك يرتفع البرولاكتين عقب الطعام، وفي حالات الضغط النفسي، وعند بذل جهد جسدي كبير أو ممارسة التمارين الرياضية، وبعد الجماع، وفي بعض الأحيان عند التخدير العام أو خلال العمليات الجراحية.

ويرتفع تركيز البرولاكتين في دم المرأة الحامل استجابة لارتفاع تركيز الإستروجين، الأمر الذي يهيئ الغدد الثديية لإنتاج الحليب والإرضاع.

بعد الولادة ينخفض تركيز هرمونات الإستروجين والبروجستيرون وينخفض البرولاكتين، ولكن في كل مرة تُرضع الأم ابنها يرتفع مستوى البرولاكتين نتيجة قيام الرضيع بتحفيز المستقبلات الميكانيكية الموجودة حول حلمة الثدي والتي تقوم بإرسال إشارات تحفيزية لمنطقة تحت المهاد، والتي بدورها تحرض الغدة النخامية على متابعة إنتاج البرولاكتين، ثم يعود للحالة الطبيعية بعد ساعتين إلى ثلاث ساعات من الانتهاء من الرضاعة.

متى يُطلب إجراء فحص مستوى برولاكتين الدم

عادة ما يتم فحص تركيز البرولاكتين في الدم بالحالات التالية:

عند ظهور أعراض ارتفاع مستويات البرولاكتين في الدم عند النساء أو الرجال.

عند دراسة أسباب العقم أو أمراض الغدة النخامية.

لتشخيص أمراض الصرع، إذ يكون عادة مرتفعًا عقب النوبات.

كيف يُجرى الفحص

يُجرى فحص البرولاكتين من خلال أخذ عينة دم من المريض، وعادة ما يتم أخذها من أوردة إحدى الذراعين، ثم تُفحص العينة في المختبر لتحديد مستويات البرولاكتين فيها، وتكون المستويات الطبيعية كما يلي:

عند الرجال: 2.1-17.7 نانوغرام/ملل.

عند النساء: 2.8-29.2 نانوغرام/ملل دون حمل أو انقطاع للطمث.

9.7-208.5 نانوغرام/ملل خلال فترة الحمل.

1.8-20.3 نانوغرام/ملل بعد سن انقطاع الطمث.

ما أسباب ارتفاع تركيز البرولاكتين في الدم (Hyperprolactinemia)

ورم حميد في الغدة النخامية ينتج البرولاكتين.

إفراز مفرط لمادة البرولاكتين بواسطة الغدة النخامية.

قصور الغدة الدرقية.

سرطان الرئة.

الفشل الكلوي.

متلازمة تكيس المبايض.

مرض “أديسون”.

استخدام بعض الأدوية خاصة الأدوية النفسية وأدوية الصرع والجذام.

تهيج جدار الصدر (من الندوب الجراحية أو حتى حمالة الصدر).

تحفيز حلمة الثدي.

حالات الإجهاد النفسي.

كما أنه لا يوجد سبب معيّن في حوالي ثلث حالات فرط برولاكتين الدم.

ما أعراض ارتفاع البرولاكتين عند النساء؟

خروج إفرازات حليبية من الثدي عند غير المرضع أو العزباء المعروف بثَرِّ اللَّبن (Galactorrhea).

تأخر الدورة الشهرية والإحساس بالومضات الساخنة.

نقص الخصوبة وتأخر الحمل.

ظهور حب الشباب.

جفاف في المهبل ما ينتج عنه ألم في أثناء الجماع.

زيادة ظهور شعر الوجه والجسم.

ضعف في البصر.

نوبات فجائية من الصداع.

تخلخل العظام.

ما أعراض ارتفاع البرولاكتين عند الرجال؟

العجز الجنسي (ضعف الانتصاب).

ألم في الثدي وظهور إفرازات حليبية منه.

كبر حجم الثدي.

نقص الخصوبة وفقدان الرغبة الجنسية.

صغر حجم الخصية.

نوبات فجائية من الصداع.

عدم انتظام شعر الوجه والجسم.

ضعف في الرؤية.

تخلخل العظام.

كيف يعالَج ارتفاع البرولاكتين

يتم علاج فرط برولاكتين من خلال معرفة السبب وتعديله، فالأورام الحميدة التي تفرز البرولاكتين يمكن علاجها في معظم الحالات من خلال علاج دوائي دون الحاجة لإجراء عمليات جراحية، وقصور الدرق يمكن علاجه بالثيروكسين، وفي حال كانت الأدوية هي السبب يتم التوقف عن تناولها.

وفي حال فرط إفراز البرولاكتين من الغدة النخامية، فإن هذا الإفراز الزائد سيتوقف حال تثبيطه بواسطة بعض الأدوية المشتقة من البروموكريبتين (Bromocriptine).

ماذا عن انخفاض البرولاكتين في الدم؟

يلاحظ عادة عند النساء اللاتي لم يتمكن من إنتاج الحليب بشكل كافٍ بعد الولادة، وقد يكون نتيجة:

· تناول عدد من الأدوية التي تعمل على خفض نسبة هرمون الحليب دون الطبيعي مثل مشتقات الألوكوليد التي توصف في حالات الصداع الشديد، ودواء ليفودوبا الذي يوصف للمصابين بمتلازمة باركنسون.

· قصور الغدة النخامية، أو ما يعرف بمتلازمة شيهان، التي تنتج عن حدوث نزيف شديد خلال فترة الولادة أو بعدها، ما يسبب نقص تروية الغدة النخامية وتلفها، وهو أمر نادر الحدوث.

· فرط إنتاج الدوبامين في الدماغ.

· صغر حجم الغدة النخامية.

وإلى الآن لم يتم الكشف عن أي أضرار فعلية يسببها انخفاض البرولاكتين في الدم.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة