دوري الأمم الأوروبية.. إيطاليا تواجه المجر لحسم الصدارة

إيطاليا والمجر من لقاء سابق-8 من حزيران 2022 (UEFA Nations League)

ع ع ع

تشهد الملاعب الأوروبية مباريات ساخنة ومثيرة ضمن منافسات بطولة دوري الأمم الأوروبية 2023.

وشهدت هذه التصفيات سقوط منتخبات كبيرة، وظهرت مهتزة قبل انطلاق مونديال كأس العالم 2022 في قطر، الذي سيبدأ بعد 55 يومًا في 20 من تشرين الثاني المقبل.

ويستضيف ملعب “بوشكاش آرينا” في العاصمة بودابست عند الساعة 9:45 بتوقيت دمشق من مساء اليوم، الاثنين 26 من أيلول، مواجهة نارية تجمع المنتخب المجري مع ضيفه الإيطالي.

هذه المباراة تلعب للصراع على قمة المجموعة الثالثة، إذ يحتل الفريق المجري الصدارة برصيد عشر نقاط، بينما الآزوري حل ثانيًا بثماني نقاط، وهي لفائدة الجولة السادسة والأخيرة من دوري المجموعات.

وفي هذه الحالة، يكفي المستضيف المجري التعادل ليضمن الصدارة والتأهل لنصف النهائي بين الأربعة الكبار في أوروبا.

بينما بقية المنتخبات ستهبط للمشاركة في المستوى الأدنى، كحال منتخبي ألمانيا وإنجلترا ضمن هذه المجموعة.

الآزوري هو الأفضل في المجموعة

على الرغم من أن المنتخب الإيطالي بقيادة روبيرتو مانشيني بالمركز الثاني في المجموعة الثالثة، فإنه الأفضل من حيث المستوى الفني بين منتخبات هذه المجموعة.

وسبق أن فاز الآزوري على المنتخب المجري 2×1 في لقاء الذهاب، كما تمكن مانشيني من إلحاق الهزيمة بغريمه التقليدي غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا، عندما فاز عليه 1×0 إيابًا، واقتنص منه تعادلًا بطعم الفوز في ملعب “مولينيو بولفرهامبيتون” من دون أهداف.

مشوار الآزوري في هذه البطولة يعد تعويضًا عن إخفاقه في التأهل لمونديال قطر 2022، وهي المرة الثانية التي يغيب فيها الطليان عن المشاركة في النهائيات.

تعرض الآزوري لخسارة واحدة في هذه البطولة، وكانت أمام الماكينة الألمانية 5×2، إلا أن المنتخب الألماني غادر إلى المستوى الثاني من البطولة كونه لم يتمكن من المنافسة على الصدارة.

وبالتالي ينظر مانشيني لهذه الموقعة إلى الفوز فقط ليتربع على القمة والتأهل، وكذلك ينهي حُلم المستضيف المجري بالصدارة.

المجري هو الحصان الأسود في البطولة

بدوره، يسعى المنتخب المجري بقيادة الإيطالي ماركو روسي لإثبات الوجود في هذه البطولة، لتكون بمنزلة التعويض لغيابه عن المونديال منذ أكثر من 35 سنة، عندما كانت آخر مشاركة له في عام 1986.

وظهر الفريق المجري في هذه البطولة بمستوى جيد وكان الحصان الأسود فيها، لتمكنه من الصدارة حتى الآن، وأيضًا لتحقيقه نتائج لافتة وإيجابية، حيث تمكن من الفوز على إنجلترا مرتين، ذهابًا 1×0، وفي الإياب فاجأ الأسود الثلاثة في عقر دارهم بفوز كاسح 0×4.

ماركو روسي سيحاول التعويض عن خسارته لقاء الذهاب 2×1، وخاصة أن لديه دراية جيدة بالفريق الآزوري والكرة الإيطالية.

تاريخيًا.. المجر تتفوق على إيطاليا

يتفوق المنتخب المجري تاريخيًا على نظيره الإيطالي، وخاصة في بدايات القرن الماضي وفي خمسينيات وستينيات القرن نفسه، أيام بوشكاش ورفاقه.

تواجه المنتخبان رسميًا ووديًا 17 مرة، حقق المجري الفوز في ثماني مواجهات، مقابل ستة لقاءات لمصلحة الآزوري، وتعادلا في ثلاث مباريات.

آخر فوز للفريق المجري كان في عام 2007 وديًا بنتيجة 3×1، ورسميًا كان على المركز الثالث والميدالية البرونزية في أولمبياد روما عام 1960، بنتيجة 2×1.

وبنفس المجموعة، يلتقي على ملعب “ويمبلي” مساء اليوم، الاثنين 26 من أيلول، عند الساعة 9:45 مساء بتوقيت دمشق، منتخبا إنجلترا وألمانيا في لقاء تحصيل حاصل، لأنهما خرجا من المنافسة على الصدارة، وسيخوضان منافسات المستوى الثاني من هذه البطولة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة